الخارجية الإيرانية تندد بتصريح وزير الدفاع الأمريكي


فند الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي باتهام وزير الخارجية الأمريكي جيمس ماتيس، إيران بدعم الإرهاب.

وقال قاسمي، خلال زيارته للندن: “العنوان الخاطئ لجذور الإرهاب ومصادر دعمه المالي والأيديولوجي والعمل لصرف الرأي العام العالمي والدولي عن الجهات الحقيقة الداعمة للإرهاب، هو السبب في عدم فاعلية وعدم نجاح الإجراءات الدولية لمكافحة هذه الظاهرة”.

وأوضح المسؤول الإيراني تجاهل بعض الدول وعلى “رأسها أمريكا”، منشأ ومصادر التطرف التكفيري، وتشجع الجهات الداعمة له، مؤكدا لجوء تلك الدول، وبشكل مغرض لأسباب سياسية في اتهام دول مثل إيران، التي كانت ضحية الإرهاب على مدى العقود الأربعة الماضية.

وشدد قاسمي على أن اعترافات بعض المسؤولين الأمريكان وتصريحات البعض منهم بشأن دور بلادهم في تشكيل الجماعات الإرهابية الخطرة مثل “داعش“، توحي بأن الولايات المتحدة غير عازمة بصدق على مكافحة الإرهاب، بحسب المسؤول الإيراني.

وقال قاسمي: “من الأفضل لأمريكا أن ترغم بعض حلفائها في المنطقة على وقف الدعم المالي والعقائدي واللوجستي للجماعات الإرهابية- التكفيرية، وأن تكف عن اتهام الآخرين واللجوء إلى سياساتها الفاشلة في استخدام الإرهاب كأداة سياسية”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!