خسائر فادحة يتكبدها “داعش” في العراق


تكبد تنظيم “داعش” خسائر بشرية فادحة، خلال الساعات القليلة الماضية، في آخر معاقله غربي العراق، إثر ضربات نوعية سددها طيران التحالف الدولي.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر محلي، اليوم، اعلانه عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر تنظيم “داعش”  كانوا يستقلون ثلاث سيارات قصفها طيران التحالف في قضاء عانة أحد معاقلهم الأخيرة غربي الأنبار، في غرب العراق.
وأفادت مصادر أمنية ومحلية للوكالة، بأن العشرات من عناصر تنظيم “داعش” قتلوا في آخر معاقلهم بقضائي عانة وراوة غربي الأنبار، إثر قصف نوعي لطيران وقوات التحالف، على مدى الـ48 ساعة الماضية.
وأوضحت المصادر للوكالة أن المدفعية الأميركية قصفت من إحدى قواعدها العسكرية في الأنبار، مخزن أسلحة وذخائر، ومصنعا للعبوات الناسفة وتفخيخ السيارات، ومقر مضافة لتنظيم “داعش” في راوة، غربي المحافظة.
وأكد أحد المصادر الأمنية، للوكالة، أن القصف المدفعي شنته القوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي، بصواريخ موجهة فتاكة دمرت المقار المذكورة للتنظيم.
وذكر مصدر محلي، لـ”سبوتنيك”، أن نحو 15 عنصرا من تنظيم “داعش” قتلوا داخل المصنع والمخزن والمضافة، إثر الصواريخ الموجهة.
ونفذ طيران التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأميركية ضد الإرهاب، ضربات نوعية دمرت أحد مقار تنظيم “داعش” في قضاء عانة، غربي الأنبار أيضا، وقتل 5 عناصر لتنظيم “داعش”، يوم 26 آذار/مارس

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!