المحكمة الخاصة:الغرفة الأولى تطلب من الإدعاء البدء بإجراءات طلب رود لارسن كشاهد والقاضي راي ينتقض عدم دقة التقارير المهنية لشاهد الإدعاء


تابعت غرفة الدرجة الاولى لدى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان برئاسة القاضي دايفيد راي، جلساتها اليوم، حيث واصلت الاستماع لافادة خبير الاتصالات لدى مكتب المدعي العام، الشاهد غاري بلات، الذي يدلي بإفادته المتعلقة بما توصل اليه من تحليل للإتصالات لاسيما لجهة حركة المشتبه بهم ومراقبتهم الرئيس رفيق الحريري.
وبلغ تسلسل الأحداث الذي عرض لوقائعه الشاهد، اليوم، نهار 13 من شباط2005.
وبحسب الشاهد بلات فإن المتهم سليم عياش كان يتولى مسؤولية التنسيق بين المجموعة الميدانية والراحل مصطفى بدرالدين بصفته الآمر الرئيسي.
ومن مفارقات جلسة الأمس، أن الشاهد بلات برر إلتقاط خليتين مختلفتين لهاتفين منسوبين لأحد المتهمين بأن ذلك ممكنا لتداخل الخلايا الخلوية.
توقف القاضي راي عند جواب الشاهد بلات، مستغربا كلامه من انه “في بعض الأحيان يمكن لمن يحمل هاتفا ان يتصل فتلطقته خلية ما وعندما يسير خطوتين قد تلطقته خلية أخرى”.
وتوجه القاضي راي الى الشاهد بقوله : كيف ذلك ونحن نعلم ان المسافة بيت الخلايا تمتد لأمتار… أعتذر لقول ذلك، لكننا هنا في محكمة دولية”.
ومن المفارقات أيضا أن الشاهد ألمح الى إحتمال أن تكون حركة الخطوط الهاتفية للمشتبه بهم تشير الى إمكان أن يكون منطقة ذوق مصبح خيارا من الخيارات التي كان من الممكن ان يتم الإعتداء فيها.
وهذا التلميح يتناقض مع ما قالة اول من أمس من ان المخططون حددوا قبل اسبوع من الإعتداء، السان جورج مكانا لتنفيذ الجريمة.
وقبيل إنتهاء جلسة اليوم طلب رئيس الغرفة القاضي دايفد راي من الإدعاء البدء بإجراءاته واتصالاته للحصول على إفادة المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى لبنان تيري رود لارسن.
وقال راي: ” نحن محكمة أنشأت بموجب قرار صادر عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن وأعتقد انه من الممكن الحصول على موافقة الجهات المختصة ومكتب الشؤون القانونية لدى الأمم المتحدة بخصوص إفادة لارسن.
يذكر أن الإدعاء نقل عن لسان رود لارسن أنه ابلغ الرئيس الحريري “ضرورة أن يغادر لبنان حفاظا على سلامته”.
تحذير رود لارسن جاء مباشرة بعد لقائه القيادة السورية في الثامن من شباط العام 2005.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!