البيئة الملوثة تودي بحياة 1.7 مليون طفل سنوياً


أشارت منظمة الصحة العالمية اليوم الى أن ربع حالات الوفاة العالمية لأطفال دون الخامسة يعود إلى البيئات غير الصحية أو الملوثة بما في ذلك المياه غير النظيفة والهواء الملوث والتدخين السلبي وانعدام أو عدم كفاية النظافة.
وأضافت المنظمة في تقرير إن مثل هذه البيئات غير الصحية والملوثة يمكن أن تؤدي إلى حالات إسهال وملاريا والتهاب رئوي وتودي بحياة 1.7 مليون طفل سنوياً.
وقالت مارغريت تشان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في بيان إن “البيئة الملوثة بيئة قاتلة.. ولاسيما للأطفال الصغار، إذ أن أعضاء أجسامهم وأجهزتهم المناعية التي في طور النمو وأجسامهم ومسالكهم التنفسية الأصغر تجعلهم يتأثرون بسرعة بشكل خاص للهواء والماء الملوثين”.
ولفتت المنظمة في التقرير إن التعرض الضار يمكن أن يبدأ والطفل جنين في رحم أمه، ثم يستمر بعد ذلك إذا تعرض الرضع والأطفال الصغار للهواء الملوث في الداخل والخارج وللتدخين السلبي.
وأضاف التقرير أن “هذا يزيد من خطر تعرض الأطفال للالتهاب الرئوي، بالإضافة إلى الخطر مدى حياتهم من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو”.

وأكد التقرير إن تلوث الهواء يزيد أيضاً من الخطر مدى الحياة من الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية والسرطان.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!