لافروف: نأمل في بدء التنسيق مع البنتاغون حول سوريا


اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تصريحات مبعوث الولايات المتحدة لدى قوات التحالف الدولي حول استحالة التعاون مع روسيا في سوريا، لا تعكس موقف الإدارة الأمريكية الحالية.

وقال لافروف في معرض تعليقه على تصريحات بريت ماكغورك، الذي تم تعيينه في منصب مبعوث الولايات المتحدة لدى قوات التحالف الدولي من قبل الرئيس السابق باراك أوباما: “إن موقف الإدارة السابقة، وموقف البنتاغون إبان حقبة الإدارة السابقة. وآمل في أن ذلك ليس إلا  “قصورا ذاتيا” متبقيا من المقاربات القديمة، لأن السيد ماكغورك هو ممثل الإدارة السابقة”.

وذكر لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره من بوركينا فاسو، الاثنين 20 فبراير/شباط، أن تصريحات ماكغورك جاءت قبل يومين خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن. ولفت الانتباه، إلى أن المسؤول الأمريكي أشاد بالجهود التي تتخذ في أستانا الكازاخستانية لتسوية الأزمة السورية، لكنه لسبب ما نفى وجود إمكانية للتنسيق العملي بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا.

ويعول الوزير الروسي على انضمام الإدارة الأمريكية إلى الجهود المشتركة للتسوية في سوريا فور إتمام تشكيل فريقها المعني بالملف السوري.

وأضاف لافروف أنه التقى مؤخرا مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون في بون الألمانية، وبحث معه التعاون في محاربة الإرهاب، التي تعدها إدارة دونالد ترامب من أولوياتها. وأعرب عن أمله في أن تعتمد الجهود الروسية الأمريكية المشتركة على مصالح المجتمع الدولي والمصالح الأمريكية بقدر أكبر بالمقارنة مع خطوات الإدارة السابقة برئاسة أوباما. وأعاد إلى الأذهان أن إدارة أوباما بذلت جهودا كبيرة لكي تمنع تطبيق الاتفاقات التي وضعها وزير الخارجية جون كيري مع الجانب الروسي من أجل وقف النزاع المسلح في سوريا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!