رئيس الحكومة الاوكراني يتهم معسكر الرئيس بوروشنكو “بعرقلة” الاصلاحات


  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

اتهم رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك في مقابلة مع صحيفة المانية نشرت الجمعة الرئيس بترو بوروشنكو ومعسكره “بعرقلة” الاصلاحات الاقتصادية التي يحاول تنفيذها لاخراج البلاد من الازمة. وفي المقابلة مع صحيفة فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ، قال رئيس الوزراء الذي تراجعت شعبيته وافلت في 16 شباط/فبراير من مذكرة لحجب الثقة “دفعت ثمنا باهظا”. وكان الرئيس بوروشنكو دعا من قبل الى استقالة رئيس الحكومة من دون جدوى. واضاف ياتسينيوك “قمت بدفع الاصلاحات قدما حول سوق الغاز وانقذت الميزانية ولم اهاجم يوما حزب الرئيس”. وهذه الاصلاحات حاسمة للاقتصاد الاوكراني من اجل الحصول على المساعدات الغربية. وكانت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اكدت مطلع شباط/فبراير ان برنامج الصندوق لا يمكن ان يستمر اذا لم تجر كييف اصلاحات وتقوم بمكافحة الفساد. وقال ياتسينيوك ان الكتلة البرلمانية القريبة من الرئيس “لم تكن تريد هذه الاصلاحات” وحاولت “عرقلتها”. واضاف “انهم يعملون تحت ضغط استطلاعات الرأي (…) في مثل هذا الوضع التركيز على الشعبية كارثي”. لكنه اعترف بان بترو بوروشنكو “ما زال شريكه”. وتابع ان “غالبية كبيرة من حزب بوروشنكو دعمت مذكرة حجب الثقة” التي افلت منها في نهاية المطاف. ورفض رئيس الحكومة الاوكرانية الاتهامات بانه افلت من الاقالة بفضل دعم الاثرياء الحاكمين في الكواليس، قال انه بات يريد ان يعرف “ما اذا كانوا سيدعمون اصلاحاتنا المقبلة”.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!