وقالت لاغارد خلال القمة العالمية للحكومات في دبي “من خلال القليل الذي نعرفه، وأصر على قول القليل الذي نعرفه (…)، لدينا مبررات لنشعر بالتفاؤل حيال النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة”.

وتوقعت لاغارد إصلاحات اقتصادية والمزيد من الاستثمار في البنى التحتية خلال ولاية ترامب، الذي أدى إعلانه الخميس بشأن اقتراحات جديدة لخفض الضرائب إلى رفع الأسهم الأميركية إلى مستويات قياسية.

أغلقت مؤشرات “داو جونز” و”ناسداك” و”اس اند بي 500″ على ارتفاع بنسبة 0,6 بالمئة الخميس بعدما وعد الرئيس الجديد بخطة “استثنائية” لخفض الضرائب سيتم الكشف عنها في غضون أسبوعين أو ثلاثة.

إلا أن مديرة صندوق النقد حذرت من تداعيات التحسن في أكبر اقتصاد في العالم على باقي الدول.

وقالت لاغارد “كانت هذه الأخبار الجيدة (..) إلا أن الأخبار المقلقة فهي أنه سيكون لذلك عواقب على باقي أنحاء العالم، وهو ما نراه” يحصل.

وأشارت لاغارد إلى زيادة قيمة الدولار مقابل العملات الأخرى فيما قالت إنها تتوقع زيادة أسعار الفائدة التي يتحكم فيها الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) وهو “ما سيكون أمرا صعبا على الاقتصاد العالمي ما سيتعين على الاقتصادات الاستعداد له”.

ويناقض تفاؤل صندوق النقد حذر البنك الدولي الذي لم يغير توقعاته بالنسبة للنمو في الولايات المتحدة بسبب “الشكوك” التي تحيط بسياسات ترامب.

ويتوقع أن تصدر المنظمتين توقعات أكثر وضوحا في أبريل المقبل.