المستشار النمساوي: الأسابيع القادمة ستحدد مستقبل أوروبا بشأن أزمة اللاجئين


قال المستشار النمساوي، فيرنر فايمان، إن الأسابيع القادمة ستحدد مستقبل أوروبا فيما يتعلق بأزمة اللاجئين. وأضاف فايمان، في تصريحات صحفية، نقلتها الوكالة النمساوية الرسمية، أن الاتحاد الأوروبي “في حاجة إلى رد مشترك لمواجهة الاختبار (أزمة اللاجئين) مثل أزمة اليورو”.وأعرب فايمان، عن توقعه أن تحذو ألمانيا حذو النمسا، في سياستها للتعامل مع هذه هذه المسألة. وواضاف قوله: “أنا على قناعة أن النمسا، وألمانيا، سينسجمان مرة أخرى في أقرب وقت”، واستطرد “حددنا سقف عدد اللاجئين، وأعتقد أن ألمانيا ستفعل ذلك أيضًا”، مشيراً إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين. وكانت الحكومة النمساوية، قد وافقت على تشديد المراقبة على الحدود في مواجهة أزمة اللاجئين. وقبل أكثر من أسبوعين، وافقت النمسا على تحديد سقف أعلى لعدد اللاجئين بـ 37 ألفًا، و500 شخص كل عام، بدءًا من 2016 على أن يكون العدد الإجمالي في 2019 هو 127 ألفًا، و500 لاجئ. جدير بالذكر، أن النمسا، وألمانيا انتقدتا المجر في بداية الأزمة في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، لبنائها سياجًا حدوديًا لمنع تدفق اللاجئين من مقدونيا، واتفق الجانبان على دخول اللاجئين القادمين من المجر.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!