17 شخصا ضحايا كرة القدم في أنغولا


لقي 17 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات، في حادث تدافع عند الدخول إلى استاد كرة قدم في مدينة ويجي، خلال لقاء بين فريقين محليين في دوري الدرجة الأولى الأنغولي، الجمعة 10 فبراير/شباط.

واقتحم المئات من مشجعي كرة القدم بوابات الملعب، من أجل حضور اللقاء بين فريقي سانتا دي كاسيا وليبولو، ما أدى إلى إصابة أكثر من 76 شخصا، توفي منهم 17 وما زال 5 مصابين في حالة حرجة.

وأمر الرئيس الأنغولي، جوزيه إدواردو دوس سانتوس، بفتح تحقيق بالحادث، وطلب من السلطات تقديم جميع المساعدات الضرورية للمصابين، وعبر عن عظيم حزنه وتعازيه إلى أسر الضحايا.

يذكر أن ملاعب كرة قدم عدة في العالم شهدت بعض الحوادث المفجعة، التي أدت إلى وفاة بعض مشجعي اللعبة الشعبية، كان أسوأها حادث بورسعيد في مصر، عندما لقي 72 شخصا حتفهم، في لقاء الأهلي مع المصري البورسعيدي، والتي وصفها كثيرون بالمذبحة أو المجزرة.

المصدر: رويترز

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!