ليفربول لوقف النزيف وتشيلسي لمواصلة


يبحث أرسنال الرابع وليفربول الخامس عن وقف نزيف النقاط السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز، بينما يخوض تشيلسي المتصدر مباراة سهلة أمام بيرنلي الأحد.

مُني أرسنال بخسارتين أمام واتفورد وتشيلسي، فتراجع بفارق 12 نقطة عن الأخير، فيما أهدر ليفربول 12 نقطة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

ويستضيف أرسنال السبت هال سيتي الثامن عشر، فيما يخوض ليفربول مباراة صعبة أمام ضيفه توتنهام الوصيف.

على ملعب “أنفيلد” يستضيف لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب توتنهام أقل الأندية تعرضاً للخسارة هذا الموسم (2).

وقال لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم لموقع ليفربول الإلكتروني: “لنكن عادلين، قدّمنا في المباريات الكبرى أفضل مستوياتنا هذا الموسم، لذا أعتقد أنه من السهل على الجميع أن يلعب جيداً في مباريات كهذه”.

وفاز ليفربول هذا الموسم على أرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي المرشحين للفوز باللقب، بيد أنه خسر أربع مرات أمام بيرنلي وبورنموث وسوانسي وهال سيتي المتواضعين. ونال ليفربول 13 من أصل 21 نقطة أمام الفرق الستة الأوائل في الترتيب.

من جهته، استعاد توتنهام طريق الفوز بعد تعادله السلبي المخيب أمام سندرلاند، إذ تخطى ضيفه ميدلزبره 1-صفر.

ومر توتنهام بفترة قحط في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر الماضيين، عندما فاز مرة واحدة في 10 مباريات في كل المسابقات، بيد أنّ لاعبي المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو استجمعوا قواهم وفازوا بعدها 11 مرة في 14 مباراة.

وعلى غرار كلوب، يفضل بوكيتينو أسلوب الضغط العالي، وقد دعم نظيره الألماني لتخطي أزمته الراهنة: “لا يمكنني الحديث عن مدرب آخر، لكن كلوب ذكي وبخبرته يمكنه تأمين التوازن المطلوب”.

وتابع: “إذا فزت فأنت عبقري، وإذا لم تفز تتعرض للإنتقاد. يجب أن تكون طبيعياً، عفوياً، تؤمن بالطريقة التي تطبقها وتستخدم أساليبك”، مضيفاً “”الجواب سهل: اعمل فقط بالطريقة التي تؤمن بها، يمكنك عندها تحقيق أمور كبيرة”.

في المقابل، يفتتح أرسنال مواجهة هال سيتي وهو يدرك أنّ فرصه بإحراز اللقب باتت ضئيلة للغاية، بعد خسارته أمام تشيلسي 1-3 في الجولة السابقة.

وتراجع فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر إلى المركز الرابع، بفارق 12 نقطة عن تشيلسي ونقطتين عن مانشستر سيتي الثالث.

وفي ظل ارتفاع حدة الانتقاد من قبل المشجعين، طالب فينغر الجميع بالوقوف وراء الفريق اللندني: “لا يمكنك أن تبقى مشجعاً للنادي حتى الثلاثاء (عندما خسر أرسنال أمام واتفورد 2-1 على أرضه)، ولا تكون مشجعاً بعد ذلك أو في مباراة الفريق السبت. لا معنى لهذا الأمر”.

وتابع الفرنسي المخضرم: “كل الأندية الأخرى التي نواجهها، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، ليفربول، كلها لديها توقعات مرتفعة وتاريخها عريق”، مضيفاً “نحن في معركة هناك. يحب أن نبقى متّحدين وإلاّ لن نملك الفرصة للنجاح”.

كونتي للحفاظ على الزخم

من جانبه، ينتظر تشيلسي حتى الأحد لمواجهة بيرنلي على ملعب الأخير “تورف مور”.

وحقق الفريق الأزرق 16 فوزاً في آخر 18 مباراة في الدوري، على رغم تواضع الفريق المنافس، طالب المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي لاعبيه بالحفاظ على زخمهم.

وقال كونتي لشبكة “بي بي سي” الرياضية: “نحن الآن في الصدارة، لكنّ الدوري صعب جداً. بالنسبة لي من المهم الآن الضغط واستغلال الزخم”.

وتتركز الأنظار على مانشستر يونايتد، السادس، وحامل الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب، عندما يستقبل واتفورد السبت، إذ قلّص الفارق إلى نقطتين مع أرسنال الرابع ونقطة مع ليفربول الخامس.

ومني فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بثلاث خسارات هذا الموسم، آخرها في تشرين الأول/أكتوبر أمام تشيلسي صفر-4.

وعمّق يونايتد جراح ليستر سيتي حامل اللقب عندما هزمه بثلاثية نظيفة الأسبوع الماضي، فتراجع الأخير إلى المركز السادس عشر. ويحل ليستر الذي مني بأربع خسارات على التوالي ضيفاً على سوانسي سيتي السابع عشر الذي يتساوى معه بـ21 نقطة.

ويأمل مانشستر سيتي تحقيق فوزه الثالث توالياً، عندما يختتم المرحلة الإثنين بحلوله ضيفاً على بورنموث الرابع عشر.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت ميدلزبره مع إيفرتون، وسندرلاند مع ساوثهامبتون، ووست هام مع وست بروميتش ألبيون، وستوك سيتي مع كريستال بالاس.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!