كشف سرطان البنكرياس مبكرا بفحص جديد


أعلن باحثون عن استحداث فحص جديد للكشف مبكراً عن سرطان البنكرياس الذي يعد من السرطانات الأكثر فتكاً في العالم بسبب شدته وغياب العلاجات الناجعة في المراحل المتقدمة من المرض.

ويتم عادة تشخيص هذا النوع من السرطانات في مراحل متقدمة لأن أعراضه لا تظهر قبل فترة طويلة وتسجل وفاة 80 ٪ من المرضى في السنة التالية لتشخيص المرض.

وفي دراسة نشرت في مجلة «نيتشر بايوميديكل إنجينيرينغ»، كشف باحثون أمريكيون وصينيون عن فحص ميسور الكلفة ودقيق جدًا يسمح بالكشف مبكراً عن سرطان البنكرياس في بلازما الدم. وقال الدكتور توني يي هو القيم الرئيسي على هذه الدراسة إن «سرطان البنكرياس هو من أبرز الأمراض التي نحتاج فيها إلى مؤشرات مبكرة».
والفحص الذي طوره مع زملائه يقوم على رصد مؤشر خاص هو البروتينة «ابه ايه 22» في بعض الحويصلات الخارجة عن الخلايا. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن هذه الحويصلات تؤدي دوراً مهماً في اشتداد بعض السرطانات، أبرزها سرطان البنكرياس.
وعندما تكون هذه الحويصلات مشتقة عن خلايا ورمية في وسعها تغيير البيئة المحيطة بها بحيث تسهل انتشار الخلايا السرطانية. وقد أثبت هذا الفحص الجديد فعالية أكبر من الفحوص المتوافرة حاليا في إطار دراسة شملت 48 شخصاً بصحة جيدة و48 مريضاً مصاباً بالتهاب البنكرياس و59 بسرطان البنكرياس في مراحل متقدمة من المرض. ويسمح الفحص بتشخيص أكثر من 85 ٪ من الحالات المرضية.

لكن لا بد من تأكيد نتائجه بعد من خلال دراسة أوسع نطاقا قبل الحصول على الضوء الأخضر من الوكالة الأمريكية للأغذية والأدوية (اف دي ايه). وقد يستغرق الأمر «سنتين أو ثلاثة على الأرجح»، بحسب الدكتور هو.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!