البنتاغون أخفى القصف المميت في العراق وسوريا وأفغانستان


اكد موقع “Military Times” الأمريكي، أن البنتاغون لم يعلن عن آلاف الضربات الجوية القاتلة التي ارتكبها الجيش الأمريكي في العراق وسوريا وأفغانستان منذ عام 2001.

ووفقا للموقع العسكري المتخصص، ففي عام 2016، وجهت الولايات المتحدة 456 ضربة جوية في أفغانستان لم تسجل في قاعدة البيانات المفتوحة، التي يرتكز عليها الكونغرس الأمريكي والمحللون العسكريون وحلفاء واشنطن والباحثون.

ويضيف الموقع أن هذه الضربات نفذت بواسطة المروحيات العسكرية والطائرات المسيرة من دون طيار، مشيرا إلى أن قاعدة البيانات المتعلقة بالضربات الجوية “لم تكن كاملة منذ أكتوبر/تشرين الأول منذ بدء الحرب على الإرهاب”.

ونقل الموقع الأمريكي عن مصدر مجهول في الجيش قوله: “الولايات المتحدة لا تحاول إخفاء الضربات الجوية، وهكذا تم رصد هذه الضربات في الماضي، نحن لا نرصد على سبيل المثال عدد الضربات التي تنفذها مروحيات الأباتشي”.

لكن الموقع يشير إلى أن مروحيات الأباتشي التابعة للجيش الأمريكي تستخدم في السنوات الـ15 الأخيرة أكثر من غيرها في مكافحة تنظيم “داعش”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!