“لوموا القضاء”


لغارديان نشرت موضوعا لمراسلها في الولايات المتحدة آلان يوهاس بعنوان ” ترامب ينحي باللائمة على القضاة إذا حدث أي هجوم”.

يتناول يوهاس تصريحات ترامب الأحد والتي قال فيها إنه يجب على المواطنين ان يوجهوا اللوم للقضاة والنظام القضائي الذي أوقف قراره بمنع دخول المسلمين من 7 دول مختلفة إلى البلاد مؤكدا أنه لايتحمل أي مسؤولية عن أي هجوم مفترض.

ويقول  إن التعليقات التي نشرها ترامب على حسابه على تويتر تعد بمثابة الحلقة الأحدث في هجومه المستمر على القضاء، بينما قال نائبه مايك بنس إن من “حق الرئيس ترامب ان ينتقد باقيالسلطات في الحكومة لكنه لم يشكك أبدا في شرعية القضاة”.

ويضيف يوهاس أن المعارضين لترامب تقبلوا قرار المحكمة بفرح، بينما اندفع أنصاره للدفاع عنه معتبرين أن القضاء يشكل عائقا أمام الرئيس خاصة بعدما علقت المحكمة تنفيذ القرار بدعوى مخالفته للدستور.

وينقل  عن بيرني ساندرز المرشح الرئاسي السابق في الانتخابات الداخلية للحزب الديمقراطي وعضو الكونغرس عن ولاية فيرمونت قوله إن ترامب يقود الولايات المتحدة الى اتجاه شديد السلطوية مطالبا ميتش ماكونل زعيم الجمهوريين في المونغرس بالتصدي للتوجه السلطوي لدى ترامب.

وتشير الصحيفة إلى أن ماكونل أعرب عن معارضته لانتقاد ترامب للقضاء بنوع من الشخصنة، قائلا “أفضل عدم انتقاء قضاة معينين وانتقادهم، فنحن جميعا نتعرض للغضب أحيانا من أحكام القضاء”.

كما رأت الغارديان أن تصريحات ماكونل تعبر عن انشقاق في الحزب الجمهوري خاصة بعد تصريحات بن ساسي عضو الكونغرس عن الحزب الجمهوري وهو معارض لترامب، إذ قال إن الولايات المتحدة لايوجد فيها من يسمون بالقضاة أو من يسمون بأعضاء الكونغرس أو من يسمى بالرئيس وقال “لدينا أشخاص يشغلون مناصب في 3 جهات مختلفة تشمل الحكومة الأمريكية ولكل منهم وظيفة وهي حماية الدستور”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!