موسكو سترد بالمثل على تقييد بث RT في أميركا


أكدت هيئة الرقابة الروسية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات (روس كوم نادزور) أن موسكو سترد بالمثل في حال تقييد بث قناة RT في أراضي الولايات المتحدة.

وقال رئيس الهيئة ألكسندر جاروف، في تصريح لوكالة “نوفوستي”، الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني، إن التيار المسيطر على وسائل الإعلام الأمريكية يحاول الضغط على أي جهات تتعاون مع القناة الروسية RT، مشيرا إلى الهجمات الأخيرة التي شنتها صحيفة “وول ستريت جورنال” ومجلة ” ذا أتلانتيك ” على القناة الروسية.

واستطرد قائلا: “إذ أدت مثل هذه الضغوط إلى تقييد بث RT في الولايات المتحدة، فسنضطر لاتخاذ إجراءات مماثلة”.

وكانت “وول ستريت جورنال” قد نشرت مؤخر مقالا عنوانه “إلغاء العقود مع RT بصورة شرعية أمر صعب بالنسبة لمشغلي الشبكات التلفزيونية الأمريكية”، لوحت فيه إلى ضرورة تسهيل شروط إلغاء مثل هذه العقود، فيما نشرت “ذا أتلانتيك” مقالا حول انتشار أخبار RT عبر منصة “غوغل” وسبل التصدي لهذا الانتشار.

المصدر: RT

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!