تأجيل إطلاق أول طائرة تجارية يابانية عامين آخرين


كدت شركة “ميتسوبيشي إيركرافت كورب” أنه تم تأجيل تسليم أولى طائراتها التجارية بعد عامين بسبب الأنظمة الكهربائية للطائرة التي تحتاج لإعادة مراجعة.

وهذه هي المرة الخامسة في أقل من ثماني سنوات يتم فيها تأجيل موعد تسليم أول طائرة تجارية يابانية. وأشارت شركة ميتسوبيشي إيركرافت كورب في بيان صحفي إلى أن من المتوقع أن يكون منتصف العام 2020 هو الموعد النهائي لتسليم الطائرة.

وهذا التأجيل سيجعل العميل الأولي للطائرة وهو الخطوط الجوية اليابانية “نيبون” يستلم أولى طائراته بعد 7 سنوات من الموعد المحدد في البداية.

وتعمل شركة ميتسوبيشي إيركرافت وهي أحد فروع مجموعة ميتسوبيشي هيفي إنداستري الصناعية اليابانية على خوض تحديات المنافسة في عالم صناعة الطائرات وهو ما قد يفسر سنوات التأخير والتكاليف الضخمة لأول طائرة تجارية يابانية بعد أكثر من 50 عاماً على طائرة YS-11 التي تتسع لـ60 مقعدا والتي هوت إلى النهاية بسبب عدم القدرة على تأمين ما يكفي من الطلبات.

وتشير الشركة إلى أن الطائرة تتسع لما يصل إلى 92 راكبا وتستخدم من الوقود أقل بـ20% مما تستخدمه الطائرات الأخرى في فئتها.

وقد وصل عدد طلبات شراء الطائرة إلى 233 طلبا مؤكدا، وتمثل هذه الطائرة التي تم إجراء رحلة تجريبية لها في نوفمبر/تشرين الثاني، طموح اليابان منذ فترة طويلة لإحياء صناعة الطائرات التجارية التي تم تفكيكها من قبل الولايات المتحدة بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية.

المصدر: رويترز

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!