ليبيا تربك “أوبك”!


قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن ليبيا تضخ حاليا حوالي 715 ألف برميل يوميا من الخام، وهو المستوى اليومي الأعلى منذ عام 2014، ما قد يشكل تحديا لاتفاق منظمة “أوبك” لتقليص إنتاج الخام.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني عن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن إنتاج ليبيا في العام الجاري يواصل ارتفاعه، مع استعادة البلاد قدراتها الإنتاجية التي فقدتها بسبب التوترات السياسية والصراعات المسلحة.

وأضاف صنع الله أن الأعطال في الموانئ الرئيسية في ليبيا، العضو في منظمة “أوبك”، قد انتهت، مرجحا احتمال ارتفاع الإنتاج إلى 1.25 مليون برميل يوميا بنهاية العام 2017.

ولفت صنع الله إلى أن جميع خطوط إنتاج النفط في ليبيا الآن مفتوحة رغم بعض الأضرار التي طالتها بفعل النزاعات المسلحة، مشددا على أن استمرار الضخ يمكن أن يمثل دعامة أساسية للاستقرار في ليبيا.

من جهتها، ذكرت “بلومبرغ” إن الإنتاج الإضافي للنفط ربما يمثل تحديا لمنظمة “أوبك”، التي توصلت إلى اتفاق بالتعاون مع منتجين من خارج المنظمة بخفض الإنتاج من أجل كبح وفرة المعروض العالمي ودعم الأسعار.

وبموجب الاتفاق المبرم في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، وينص على خفض إنتاج الدول بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا، فقد تم استثناء ليبيا ونيجيريا، اللتين تضرر إنتاجهما بسبب التوترات.

وأضاف صنع الله أن قطاع النفط في ليبيا بحاجة لاستثمارات بقيمة 19 مليار دولار على مدى السنوات الخمس القادمة لتلبية هدفها المتمثل في زيادة الإنتاج إلى 2.1 مليون برميل يوميا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!