ماذا حل بالقطب الجنوبي؟!


بعد أن أصبح الاحتباس الحراري إحدى أهم المسائل التي تؤرق منظمات البيئة العالمية، كثرت الأقاويل عن الظواهر الغريبة التي بدأت تبرز في القطب الجنوبي.

وسعيا منهم لإظهار الواقع كما هو في تلك المنطقة، قرر عدد من الباحثين البريطانيين التوجه إلى القطب الجنوبي وتصوير كل ما يحدث هناك للفت أنظار الناس والمسؤولين في منظمات حماية البيئة إلى الأخطار الحقيقة التي تهدد كوكبنا جراء الاحتباس الحراري.

وقال الباحثون: “لقد توجهنا إلى القطب الجنوبي، ولاحظنا أن مجموعة من العلماء الموجودين في محطة (هالي-6) للبحوث اضطرت إلى تغيير مكان وجودها بعد ظهور صدع عملاق بطول 40 كلم بالقرب من المحطة”.

وأضافوا ” لقد قررنا تصوير كل شيء عن طريق طائرات صغيرة دون طيار، فالصدع الحالي هائل فعلا، لكن الخطر الأكبر سيكون إذا ما امتد هذا الصدع ليتصل بصدع آخر كان قد ظهر سابقا، إذ حينذاك يمكنه أن يبتلع كل محطة (هالي-6) الموجودة هناك”.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

والجدير بالذكر أن الهيئات المسؤولة في القطب الجنوبي كانت اتخذت العديد من الإجراءات بعد ظهور هذا الصدع، وأمرت بتغيير أماكن وجود محطة “هالي-6” ونقل العلماء والمعدات إلى مكان أكثر أمانا.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

المصدر: كمسمولسكايا برافدا

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!