روسيا تشيع ضحايا تحطم طائرة “تو-154” في البحر الأسود


فادت وكالة “تاس” بأن مراسم تشييع جثامين معظم ضحايا تحطم طائرة “تو-154” الروسية في البحر الأسود ستجري في موسكو وضواحيها وبعض المقاطعات يوم الاثنين 16 يناير/كانون الثاني.

وقتل في الحادث 64 من أعضاء فرقة ألكسندروف العسكرية الموسيقية المشهورة، أي نحو ثلث عدد أعضاء الفرقة، وسيتم دفن معظمهم في المقبرة التذكارية الاتحادية بضواحي موسكو.

وسيدفن فاليري خليلوف مدير الفرقة الموسيقية في قرية نوفينكي بمقاطعة فلاديمير، ومن المتوقع أن يشارك في مراسم تشييع جثمان خليلوف حوالي 300 من العسكريين وممثلي وزارة الدفاع والفنانين والمسؤولين والسكان المحليين.

وقد دفن يوم السبت 14 يناير/كانون الثاني في مقاطعة بريانسك الروسية أحد أعضاء الفرقة الموسيقية المنكوبة بوريس سليمانوف.

وستدفن الناشطة الإنسانية يليزافيتا غلينكا المعروفة بلقب “الدكتورة ليزا” في مقبرة نوفوديفيتشيه القديمة في العاصمة موسكو.

وقتل في الحادث أيضا 9 من صحفيي القناة الأولى وقناتي “ان تي في” و”زفيزدا”، وستجري الاثنين مراسم توديع جثامين الصحفيين في مركز التلفزيون “أوستانكينو” قبل دفنهم في مقابر موسكو وضواحيها.

يذكر أيضا أن عددا من ضحايا الحادث سيدفنون في مختلف مقابر موسكو وضواحيها وكذلك في إقليم كراسنويارسك ومدينة خاباروفسك في الأيام القريبة المقبلة.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن خبراء الطب الشرعي تمكنوا حتى يوم 13 يناير/كانون الثاني من تحديد هوية أكثر من 70 جثة، سيدفن 50 منهم في المقبرة التذكارية الاتحادية و10 – في مقابر موسكو وضواحيها و12 – في مختلف المقاطعات الروسية.

وكانت طائرة “تو-154” التابعة لوزارة الدفاع الروسية المتوجهة من موسكو إلى سوريا قد تحطمت صباح 25 ديسمبر//كانون الأول الماضي في البحر الأسود قرب مدينة سوتشي، التي هبطت فيها قبل ذلك للتزود بالوقود. وكان على متن الطائرة 92 شخصا، بينهم 64 من أعضاء فرقة ألكسندروف الفنية العسكرية و9 صحفيين.

المصدر: “تاس”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!