الإعدام لمرتكب مجزرة كنيسة شارلستون في الولايات المتحدة


قضت هيئة محلفين أمريكية بإعدام الشاب الأمريكي  ديلان روف بعد إدانته بقتل 9 أشخاص سود في كنيسة في ساوث كارولينا.

ويؤمن روف بتفوق الجنس الأبيض على غيره من الأجناس، بحسب الشرطة الأمريكية.

وأدين روف (22 عاما) بـ 33 تهمة فيدرالية من بينها جرائم كراهية، وذلك بعدما فتح النار على مجموعة المصلين أثناء حصة لدراسة الإنجيل كان يقام في كنيسة عمانؤيل للأفارق في حزيران / يونيو 2015.

ولم يحرك روف ساكناً بعد النطق بالحكم وأبلغ هيئة المحلفين بأنه شعر بأنه عليه القيام بذلك وما زال يشعر بذلك الآن.

واستغرقت مداولات هيئة المحلفين ثلاث ساعات قبل النطق بالحكم.

وأصيب العديد من الأمريكيين بالصدمة جراء هذه المجزرة التي فتحت سجالاً حول علاقات الأجناس في البلاد ورفع علم الولايات الجنوبية.

وقال روف للشرطة إنه “أراد بدء حرب عنصرية”، وكشفت الشرطة عن صور له وهو يحمل علم الولايات الجنوبية الذي يعد رمزاً للكراهية”.

وبعد المجزرة، أزيل هذا العلم من بلدية جنوب كارولينا بعد أن كان يرفرف على سطحها منذ 50 عاماً.

وبعد النطق بالحكم، وقف روف وطلب تعيين محامين و التقدم بطلب لإعادة محاكمته.

ورد القاضي بأنه ” لا يؤيد الأمر،، كما طلب من روف بالتفكير بالأمر”.

وأدلى نحو عشرين شخصاً من أصدقاء وأقارب قتلى كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون بإفادتهم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!