روسيا تعزز أجواء موسكو بـ”إس-400″


أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن بطاريات صواريخ “إس-400” المنشورة في العاصمة موسكو ستباشر في القريب العاجل مناوباتها لحماية أجواء العاصمة ومنطقة التجمعات الصناعية الوسطى.

وذكرت وزارة الدفاع على موقعها الرسمي أنها انتهت من نشر فوج من هذه الصواريخ في مقاطعة موسكو ووضعته في إمرة تشكيلات القوات الجوية الفضائية الروسية هناك، على أن تجرى مراسم تشغيله الرمزية في الـ10 من يناير/كانون الثاني.

يشار إلى أن صواريخ “إس-400” قادرة على رصد واعتراض الصواريخ المجنحة على أدنى ارتفاع عن سطح الأرض، والطائرات الصغيرة والكبيرة بلا طيار، والصواريخ المجنحة عالية السرعة، والصواريخ البالستية التي تصل سرعاتها إلى 4800 كم/ساعة متر، متفوقة بذلك على كافة منظومات الصواريخ الاعتراضية بما فيها “باتريوت” الأمريكية وسواها.

وتعد “إس-400” الأكثر تطورا في العالم، لقدرتها كذلك على إسقاط جميع أنواع الطائرات الحربية للعدو المفترض، بما فيها طائرة الشبح ذائعة الصيت كما تستطيع اعتراض الصواريخ.

“إس-400” من نتاج مكتب “ألماس- أنتاي” الروسي للتصميمات الصاروخية ودخلت الخدمة في الجيش الروسي في أغسطس/آب 2007 حيث نصبت في ضواحي موسكو.

 

مواصفات “إس-400” الفنية التكتيكية:

المدى الأقصى لرصد الأهداف 600 كلم

عدد الأهداف التي تتابع سيرها في آن واحد 300

مدى تدمير الأهداف الأيرودينامية يتراوح بين 3  و240  كيلومتر

تدمر الأهداف البالستية عندما تصبح على مسافة من 5 إلى 60 كلم عنها

الارتفاع الأقصى للهدف الذي تدركه 27 كلم

الارتفاع الأدنى للهدف المنشود 100 متر

السرعة القصوى للهدف المطلوب 4800 كلم/ساعة

عدد الأهداف المدمرة في آن واحد 36 هدفا

عدد الصواريخ المنصوبة والجاهزة للإطلاق في آن واحد 72

زمن نشر البطارية المكونة من بضع عربات وجهوزيتها 5 دقائق

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!