9 اعتداءات تبناها «الدولة الإسلامية» أو نسبت إليه في تركيا خلال عام ونصف


أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» مسؤوليته عن هجوم إسطنبول ليلة رأس السنة؛ لكنه نادرا ما يتبنى اعتداءات في تركيا رغم أن السلطات نسبت إليه عددا من الهجمات في السابق.

وخلال عام ونصف، تبني ونسب إلى «الدولة الإسلامية» 9 اعتداءات في تركيا، أبرزها ما يلي:

2017

1يناير/كانون الثاني، 39 قتيلا بينهم 26 أجنبيا في إطلاق نار في ملهى «رينا» الشهير في إسطنبول، حيث أطلق المهاجم المزود برشاش النار عشوائيا على حشد المحتفلين برأس السنة قبل أن يلوذ بالفرار.

وتبنى تنظيم «الدولة الإسلامية» الاعتداء في بيان له، مؤكدا أن المنفذ «جندي من جنود الخلافة الأبطال»، وهي المرة الأولى التي يتبنى فيها هجوما في إسطنبول.

2016

4 نوفمبر/تشرين الثاني، 9 قتلى بينهم شرطيان في اعتداء بسيارة مفخخة أمام مركز شرطة في دياربكر، كبرى مدن جنوب الشرق التركي ذي الأكثرية الكردية.

نسبت السلطات في مرحلة أولى الهجوم إلى حزب العمال الكردستاني، لكن التنظيم الجهادي أعلن مسؤوليته عنه في مساء اليوم نفسه قبل أن يتبناه بعد يومين تنظيم «صقور حرية كردستان» المقرب من حزب العمال الكردستاني.

20 أغسطس/آب، 57 قتيلا في اعتداء انتحاري لم تتبنه أي جهة، أثناء حفل زفاف لأكراد في غازي عنتاب قرب الحدود التركية السورية، نسبه الرئيس التركي «رجب طيب أروغان» إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

28 يونيو/حزيران، 47 قتيلا بينهم أجانب كثيرون في ثلاثة اعتداءات انتحارية في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول نسبته السلطات إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

1 مايو/أيار، 3 شرطيين قتلوا في انفجار سيارة مفخخة أمام المقر العام للشرطة في غازي عنتاب، نسبته أنقرة إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

19 مارس/أذار، مقتل أربعة سياح في إسطنبول، 3 إسرائيليين وإيراني، في اعتداء انتحاري في جادة الاستقلال الشهيرة، نسبته السلطات إلى التنظيم.

12يناير/كانون الثاني، 12 سائحا ألمانيا قتلوا في اعتداء انتحاري في منطقة سلطان أحمد في قلب المنطقة السياحية بإسطنبول، اتهمت السلطات تنظيم «الدولة الإسلامية» بتنفيذه.

2015

10 أكتوبر/تشرين الأول، 103 قتلى في اعتداء انتحاري مزدوج أمام محطة القطار الرئيسية في أنقرة أثناء تجمع مؤيد للأكراد، ونسبت السلطات هذا الاعتداء الأكثر دموية على أراضي البلاد إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

20 يوليو/تموز، 34 قتيلا في سوروتش قرب الحدود السورية في اعتداء استهدف ناشطين من أجل القضية الكردية ونسبته السلطات إلى «الدولة الإسلامية».

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!