الكشف عن بعض ملابسات تحطم الطائرة الروسية في البحر الأسود


كشفت مصادر قريبة من التحقيق في كارثة الطائرة الروسية “تو-154” في البحر الأسود، عن التحركات الأخيرة للطائرة قبل تحطمها فجر الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول.

ونقلت وكالة “تاس” عن مصادر قولها إن اصطدمت بسطح الماء، عندما كانت تقوم بمناورة فوق البحر في الاتجاه اليميني، وكانت سرعتها في هذا الوقت تتجاوز 500 كلم في الساعة.

وأوضحت المصادر أن الطائرة كانت تحلق بطريقة غير طبيعية، مشيرة إلى ارتفاع مقدمة الطائرة إلى درجة عالية.

ولم تستبعد المصادر أن تكون الكارثة مرتبطة بأسباب عدة، بينهما خطأ الطاقم ونشوب عطل فني في أحد المحركات.

وفي هذا السياق، أعلنت لجنة التحقيق الروسية عن تحديد شهود عيان جدد للكارثة، بينهم شخص سجل شريط فيديو لإقلاع الطائرة وسقوطها في البحر.

بالإضافة إلى ذلك، يدرس المحققون تسجيلات مصورة لهبوط الطائرة في مطار سوتشي في طريقها إلى سوريا، علما بأنها كانت تقوم برحلة من موسكو إلى اللاذقية، وتوقفت في سوتشي للتزود بالوقود.

وكانت طائرة “تو-154” التابعة لوزارة الدفاع الروسية قد تحطمت، فجر الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول، قبالة سواحل مدينة سوتشي الروسية المطلة على البحر الأسود، بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار المدينة نفسها.

وأودت الكارثة بحياة 92 شخصا، هم أفراد الطاقم ومجموعة عسكريين وفرقة موسيقية تابعة للجيش الروسي كانت تستعد للمشاركة في الاحتفالات بمناسبة رأس السنة في قاعدة حميميم الجوية الروسية بسوريا، والناشطة الاجتماعية الطبيبة يليزافيتا غلينكا، ومسؤولون حكوميون.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!