موسكو: المعارضة الموجودة على الأرض ستشارك في اجتماع أستانا


أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها لا تنتظر مشاركة الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة في الاجتماع السوري السوري في كازاخستان الشهر المقبل.

وقال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي في حديث لوكالة “إنترفاكس” إن “وفد الحكومة وممثلي المعارضة سيشاركون في الاجتماع في أستانا، مشيرا إلى أن وفد المعارضة هو على الأرجح سيمثل القوى الموجودة “على الأرض” في سوريا، أما “الهيئة العليا” فإنها معارضة خارجية.

وأوضح غاتيلوف أن وفد المعارضة يجب أن يشمل كذلك وحدات المعارضة المسلحة باستثناء إرهابيي “جبهة النصرة” و”داعش”، إضافة إلى المعارضة “المعتدلة” والأكراد.

وأكد الدبلوماسي الروسي: “لا نرى على الإطلاق أن التوصل إلى اتفاق حول عقد اجتماع في أستانا هو بديل لعملية جنيف. وننطلق من أن ذلك يمثل تكملة لجنيف”.

وقال غاتيلوف في ذات الوقت إنه يجب توجيه دعوة إلى الهيئة العليا للمفاوضات للمشاركة في المفاوضات السورية بجنيف، لأن وفد المعارضة يجب أن يمثل كافة القوى المؤثرة الحقيقية.

وأشار إلى أن موسكو مستعدة للمشاركة في مفاوضات جنيف في 7 فبراير/شباط المقبل، بحسب ما أعلنه المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أو حتى في موعد أقرب، مضيفا أن ذلك يتفق مع موقف روسيا الداعي إلى عقد المفاوضات في أسرع وقت ممكن.

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن موسكو ليست طرفا مباشرا في هذه المفاوضات التي تجري بين الجانبين المتنازعين بإشراف أممي، مضيفا أن الوفد الروسي سيكون حاضرا على هامش المفاوضات وسيتعاون مع كافة الأطراف.

وأشار غاتيلوف إلى أن الحضور الروسي في المفاوضات سيفترض على الأرجح تقديم دعم استشاري على مستوى الخبراء.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي أن اجتماع أستانا سيركز على المسائل المتعلقة بفرض نظام وقف إطلاق النار في كل أراضي سوريا، مشيرا إلى أن بيان روسيا وتركيا وإيران ينص على استعداد الدول الثلاث للمساعدة على إعداد اتفاق بهذا الشأن وتقديم ضمانات للاتفاق المستقبلي بين الحكومة السورية والمعارضة.

وأضاف غاتيلوف أنه غير قادر الآن على تأكيد مشاركة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في اجتماع أستانا

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!