قمة البوندسليغا بين بايرن ميونيخ ولايبزيغ


تشهد المرحلة السادسة عشرة من بطولة المانيا لكرة القدم غدا الاربعاء قمة بين المتصدر وحامل اللقب بايرن ميونيخ، وضيفه ووصيفه لايبزيغ، النادي الحديث العهد الذي شكل اداؤه مفاجأة هذا الموسم.
ويتعادل الناديان بالنقاط (36) في رأس ترتيب البوندسليغا، ويفصل بينهما فارق الاهداف (26 لبايرن في مقابل 19 للايبزيغ). وحقق الفريقان النتائج نفسها خلال المراحل الـ 15 الاولى، اذ فاز كل منهما 11 مرة وتعادل ثلاث مرات وخسر مرة واحدة فقط.
الا ان هذه الارقام المشتركة هي نقطة الالتقاء الوحيدة بين فريقين يفرق بينما تباين التاريخ والسيرة.
فالنادي البافاري الذي تأسس قبل اكثر من قرن، يهيمن على كرة القدم الالمانية، اذ يحمل لقب بطولة الدوري في المواسم الاربعة الاخيرة، والرقم القياسي في عدد الالقاب (26)، واضاف اليها 18 لقبا في الكأس المحلية، وخمسة القاب في دوري ابطال اوروبا.
اما لايبزيغ فلم يمض على تأسيسه اكثر من ستة اعوام (2009)، وهو مملوك من شركة مشروبات الطاقة النمسوية «رد بول».
الا ان مسيرته كانت منذ ذلك الحين ثابتة، وارتقى خلالها من الدرجة الرابعة الى الدرجة الاولى ليصبح منافسا جديا على بطولتها في موسمه الاول فيها. الموسم الاول له فيها.
وحتى اقل من اسبوعين، كان لايبزيغ يتصدر ترتيب الدوري من دون اي خسارة، قبل ان يتلقى الاولى امام اينغولشتادت صفر-1 في العاشر من كانون الاول. وتراجع النادي الى المركز الثاني في ذلك اليوم، اثر فوز بايرن على ضيفه فولسبورغ 5-صفر.
وخلال المرحلة الخامسة عشرة التي اقيمت في نهاية الاسبوع، استعاد لايبزيغ الصدارة بفوزه 2-صفر على ضيفه هرتا برلين الرابع السبت. الا ان بايرن استعاد موقعه في صدارة الترتيب، بعدما حقق الاحد فوزا بشق النفس على دارمشتات (1-صفر).
ويبدو ان المواجهة المباشرة بين بايرن ولايبزيغ، هي الوحيدة القادرة على ترجيح كفة أحدهما.
واعرب مدرب لايبزيغ رالف هازنهوتل عن سعادته لمواجهة النادي البافاري، قائلا «نحن فخورون بمواجهة بايرن ميونيخ في مباراة سترفع من الاثارة في مختلف انحاء المانيا وما وراء الحدود».
ويعتمد النادي على فريق شاب معدل اعمار لاعبيه 23 عاما، ويعول على هدافه تيمو فيرنر (9 اهداف هذا الموسم).
في المقابل، يخوض بايرن المباراة في غياب قطب دفاعه جيروم بواتنغ الذي خضع لجراحة في كتفه يرجح ان تبعده شهرين.
وعانى بايرن المتصدر ليتغلب على دارمشتادت الاخير الاحد، واحتاج الى 71 دقيقة قبل ان ينجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد عبر البرازيلي دوغلاس كوستا.
وقدم بايرن هذا الموسم اداء متفاوتا بين مباراة وأخرى، أكان على الصعيد المحلي او في دوري ابطال اوروبا، حيث حل ثانيا في مجموعته خلف اتلتيكو مدريد، بعدما مني بخسارتين احداهما ضد روستوف الروسي الذي يشارك للمرة الاولى في مسابقة قارية.
ويخوض بايرن موسمه الاول بقيادة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي، خلف الاسباني جوسيب غوارديولا الذي انتقل لتدريب مانشستر سيتي الانكليزي. الا ان انشيلوتي لا يزال يبحث عن التركيبة الملائمة للفريق، اذ يشوب البطء حركة لاعبيه في بعض المباريات، وعانى فريقه الامرين غير مرة للخروج فائزا من مبارياته.
وقال قلب الدفاع ماتس هوملز «نكن احتراما كبيرا للايبزيغ وستكون مواجهته اختبارا حقيقيا. يتعين علينا ان نقدم اداء مميزا خصوصا في مواجهة فريق قوي مثلا لايبزيغ».
وفي مباريات اخرى، يسعى بوروسيا دورتموند الخامس للخروج من دوامة التعادلات عندما يستضيف اوغسبورغ الثاني عشر.
وتعادل دورتموند في مباراتيه الاخيرتين في الدوري امام كولن وهوفنهايم، علما بانه خاض الشوط الثاني من مواجته الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرد مهاجمه ماركو رويس الذي سيغيب عن المباراة.
وتشهد المرحلة، وهي الاخيرة قبل فترة التوقف الشتوية، لقاءات تجمع بوروسيا مونشنغلادباخ مع فولفسبورغ، وهامبورغ مع شالكه، واينتراخت فرانكفورت مع ماينتس، وهرتا برلين مع دارمشتادت، وكولن مع باير ليفركوزن، واينغولشتادت مع فرايبورغ وهوفنهايم مع فيردر بريمن.
ـ ايطاليا ـ
تنتظر نابولي ولاتسيو رحلتان محفوفتان بالمخاطر في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم هذا الاسبوع، عندما يحل الاول ضيفا على فيورنتينا بعد غد الخميس، والثاني على انتر ميلان غدا الاربعاء.
ويتشارك نابولي ولاتسيو المركز الثالث برصيد 34 نقطة بفارق نقطة خلف الوصيف روما الذي يخوض مباراة صعبة امام ضيفه كييفو فيرونا الخميس.
وتقام في هذه المرحلة، وهي الاخيرة في السنة الجارية، 8 مباريات فقط، اذ تم تأجيل مباراتي كروتوني مع يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الاعوام الخمسة الاخيرة، وبولونيا مع ميلان، الى 8 شباط بسبب خوض يوفنتوس وميلان مباراة الكأس السوبر الايطالية في 23 كانون الاول في الدوحة.
الى ذلك، يسعى نابولي الى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الرابع على التوالي عندما يحل ضيفا على فيورنتينا الذي مني بخسارتين متتاليتين ادتا لتراجعه الى المركز الثامن.
ويعول نابولي على انتفاضته القوية في الآونة الاخيرة والانتصارات الكبيرة التي حققها على حساب انتر ميلان (3-صفر) وكالياري (5-صفر) وتورينو (5-3)، لاضافة فيورنتينا الى قائمة ضحاياه.
ويأمل نابولي في استغلال ضعف معنويات لاعبي فيورنتينا، الا ان مدرب الاول ماوريسيو ساري ابدى خشيته من نتيجة المباراة، لاسيما بسبب الاخطاء الدفاعية للاعبيه والتي كلفتهم 3 اهداف امام تورينو.
وقال «قدمنا مباراة جيدة فنيا، ولكن الامر لم يكن كذلك ذهنيا. ارتكبنا 3 اخطاء دفاعية سجل منها المنافس 3 اهداف، الامر لن يكون سهلا امام فيورنتينا الذي يملك مهاجمين رائعين».
واكد انه «يجب ان نركز طيلة المباراة».

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!