مركز كارنيغي يعتذر لرئيسة تحرير RT


قدم مركز كارنيغي بموسكو اعتذارا رسميا لرئيسة تحرير شبكة قنوات RT مارغاريتا سيمونيان بسبب تعليقات غير لائقة صدرت عن رئيس الموقع الإلكتروني للمركز، اعتبرها الكثيرون عنصرية.

وجاءت رسالة الاعتذار موقعة من رئيس المركز دميتري ترينين ورئيس تحرير موقع المركز ” Carnegie.ru” ألكسندر باؤنوف، بسبب تعليق الأخير على سقوط مدينة تدمر السورية في أيدي تنظيم “داعش” يوم الأحد الماضي، حيث ربط باؤنوف فيها بين دخول تنظيم “داعش” إلى المدينة السورية الأثرية ونشاط “الفتاة الأرمنية” مارغاريتا سيمونيان وقناتها RT في دول الغرب، كما ورد في تعليقه.

وكتب باؤنوف على حسابه في موقع “فيسبوك” الالكتروني تعليقا، انتقد فيه السرور الذي عبر عنه البعض في الغرب ردا على سقوط مدينة تدمر مجددا في أيدي تنظيم “داعش”.

من جهتها قبلت سيمونيان الاعتذار، لكن ما أثار استياء القناة، هو العلاقة التي وجدها باؤنوف بين التطورات العسكرية في سوريا ونشاط قناة RT وموقع “سبوتنيك” الالكتروني، اللذين تترأس سيمونيان هيئتي تحريرهما. وهو كتب استمرارا لتعليقه حول سقوط تدمر: “على الرغم من كل ذلك، يواصل البعض الإصرار على أن الخطر الرئيسي المحدق بالبشرية برمتها هو الفتاة الأرمنية مارغاريتا سيمونيان وموقع “سبوتنيك”، ويجب التركيز عليهما (سبتنيك وRT) ومحاربتهما والتصدي لهما، ولن يكون العالم في أمان إلا بعد وقف بث RT (التي تساوي شعبيتها في بريطانيا تقريبا شعبية القناة المحلية الرئيسية الناطقة باللغة الوِيلزية)”!.

ومن اللافت من نبرة الرسالة أن باؤنوف نفسه لا يقبل هذا الموقف أزاء القناة، لكن مارغاريتا سيمونيان اعتبرت أن ذكر قوميتها (الأرمنية) في هذا السياق، تعد من مظاهر العنصرية، ولفتت إلى أن مثل هذا التعليق من المستحيل أن ينشر في الولايات المتحدة، حيث المقر الرئيسي لمركز كارنيغي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!