مدفيديف يتوقع قفزة في صادرات الأسلحة


قال رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول، إن صادرات الأسلحة الروسية من الممكن أن ترتفع في المستقبل من مستوى 17 مليار دولار إلى 20 مليار دولار سنويا.

وفي مقابلة مع قناة روسية محلية، قال مدفيديف: “حاليا نصدر أسلحة بنحو 17 مليار دولار، ومستقبلا هذا الرقم من الممكن أن يبلغ 20 مليار دولار، ما يعني أننا سنحافظ على مركزنا كأحد أكبر موردي الأسلحة في العالم. تتقدم علينا فقط الولايات المتحدة”.

وأظهرت دراسة لمعهد أبحاث ستوكهولم العالمي للسلام “SIPRI” أن روسيا تستحوذ على حصة تبلغ نسبتها 25% من سوق الأسلحة في العالم، بصادرات بلغت العام الماضي نحو 14.5 مليار دولار.

في حين، تسيطر الولايات المتحدة، التي تحتل المركز الأول ضمن قائمة مصدري الأسلحة العالميين، على 33% من السوق.

فيما تمتلك الصين فقط 5.9% من هذا السوق. تليها في المركز الرابع فرنسا بحصة تبلغ 5.6%، وفي المركز الخامس تأتي ألمانيا بحصة 4.7%.

وخلال الـ16 عاما الماضية، قامت “روس أوبورون أكسبورت”، التي تدير 80% من صادرات الأسلحة الروسية، بتصدير أسلحة ومعدات عسكرية إلى 116 بلدا وبقيمة تجاوزت الـ 120 مليار دولار.

وكشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين مطلع الأسبوع الجاري خلال اجتماع للجنة التعاون العسكري والتقني أن حقيبة طلبات صادرات الأسلحة لروسيا في العام 2016 تجاوزت 50 مليار دولار.

مدفيديف: التغيرات الهيكلية في الاقتصاد الروسي ستعطيه زخما للنمو 

وخلال المقابلة، قال رئيس الحكومة الروسية إن استمرار التغيرات الهيكلية في الإقتصاد الروسي سيعمل على زيادة معدلات نمو الاقتصاد، لتتجاوز بفضل ذلك مستويات النمو العالمية.

وأشار إلى أن معدل نمو الاقتصاد الحالي عند مستوى 1%- 1.5% غير مرضية للحكومة الروسية، لذلك يجب إحداث نقلة نوعية في الاقتصاد الروسي، ولتحقيق ذلك فإن التغيرات الهيكلية، التي تجري حاليا، ضرورية.

وأضاف مدفيديف أن الحكومة ستخصص العام المقبل 62 مليار روبل (حوالي 1.01 مليار دولار) لدعم قطاع صناعة السيارات والشاحنات الوطني.

(الدولار = 61 روبلا بتاريخ 15 ديسمبر/كانون الأول)

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!