الجمهور الكولمبي حضر لوداع الفريق البرازيلي الذي قضى بالطائرة في موعد المباراة


لفّ الحزن أمس عالم كرة القدم وارتدت اللعبة الشعبية ثوب الحداد على ضحايا الطائرة التي كانت تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي قبل أن تتحطم قرب مدينة ميديين الكولومبية، لتعيد إلى الذاكرة مشاهد لتحطم طائرات كانت تقل رياضيين .

لكن الجمهور الكولومبي وفي لفتة مؤثرة ورائعة احتشد في ملعب المباراة التي كان الفريق البرازيلي الراحل من المفترض ان يكون طرفها وحولو المباراة الت حفل تابين للفريق البرازيلي فانشدوا لهم الاغاني  وحولوا الملعب الى مهرجان كبير حيث امتلا الملعب  بالجمهور الذي جاء تحية وفاء الى الفريق البرازيلي الذي قضى بحادثة الطائرة .

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!