توني كروس: لن ألعب لبرشلونة أبدا!


لم يتعد بعد السادسة والعشرين، رغم ذلك فإنه يمتلك إمكانات قيادية كبيرة تجعل كثيرين ينسون عمره الحقيقي. إنه توني كروس اللاعب الألماني الذي فاز مع منتخب بلاده بلقب بطولة العالم في البرازيل 2014 ومع فريق ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وبقميص الفريقين معا في طريقه إلى التحول إلى أسطورة.

سينتهي عقد كروس مع متصدر الليغا الإسبانية حاليا ببلوغه 32 عاما، أي في عام 2022.  وكروس “لا يعرف ما الذي سيحدث بعد ذلك”، كما يقول في حوار مطول أجراه مع صحيفة كيكر الألمانية المختصة نشر في عدد الاثنين (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011). التنبؤ بالمستقبل مسألة رفضها لاعب خط الوسط بحجة أن الحديث هنا يدور عن كرة القدم، وأن كل شيء في عالم الساحرة المستديرة وارد بما في ذلك الاعتزال المبكر أو اللعب حتى في عمر 38 أو 39 عاما. كروس “لا يملك” على الأقل في الوقت الراهن، أي مخطط لفترة ما بعد ريال مدريد، وأي إجابة غير ذلك ستكون “واهية”، كما يقول .

في المقابل، نجم الملكي متأكد تماما، أنه لن يلعب “أبدا” لبرشلونة غريم الريال التاريخ، وذلك “احتراما للتقاليد والجماهير”. فمع الملكي، كما يقول لاعب بايرن ميونيخ السابق: “استطعت تطوير نفسي كرويا وإنسانيا طيلة عامين ونصف”. كما أنه كان أول لاعب وقّع على تمديد العقد بين نجوم البيرنابيو. الهدف المسطر “الآن” هو الفوز بلقب الدوري المحلي الغائب عن سجل كروس مع ناديه الإسباني، والغائب أيضا عن سجل الملكي منذ أربعة مواسم. فمنذ أن التحق كروس بالريال والفريق يحصل على مركز الوصيف في الليغا، في حين أن لقب الليغا هو هدف “شخصي” يشدد كروس في حواره مع كيكر.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!