القوات الصومالية تستعيد بلدة “غوف جدود” من “الشباب”


استعادت القوات الصومالية والإفريقية غوف جدود” بإقليم “جوبا الوسطى” جنوبي البلاد، بعد مواجهات عنيفة مع مسلحي حركة “الشباب”، وفقاً لسكان محليين ومصدر عسكري.

وأفاد سكان محليون أن البلدة شهدت   مواجهات عنيفة بين مسلحي “الشباب” والقوات الحكومية بدعم من قوات بعثة حفظ السلام الإفريقية (أميصوم)، بعد أن شنت الأخيرة هجومًا على البلدة التي كانت تخضع لسيطرة الحركة منذ أشهر.

وذكر أحد شهود العيان أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل نحو 4 أشخاص من الجانبين، وإصابة آخرين بينهم مدنيين، دون أن يذكر عدداً محدداً.

ولفت الشهود، إلى أن القوات المشتركة تمكنت من فرض سيطرتها على البلدة، بعد انسحاب مسلحي الشباب.

من جانبه، نفى الناطق باسم “أميصوم” جوزيف كيبت، سقوط قتلى في صفوف القوات الإفريقية.

وأكد “كيبت”، في تصريح صحفي لوسائل الإعلام، أن القوات المشتركة قتلت نحو 6 من عناصر “الشباب” خلال المواجهات، وأنها “تمكنت من طرد الإرهابيين (الشباب) من البلدة”.

تجدر الإشارة أن مقاتلي الشباب لا يزالون يسيطرون على بلدات وقرى في إقليم جوبا الوسطى، ويشنون بين الحين والآخر هجمات على المراكز العسكرية للقوات الحكومية والإفريقية في ضواحي مدينة “كسمايو” حاضرة الإقليم جوبا الوسطى.

ويصل قوام قوات (أميصوم) المتواجدة بالصومال إلى نحو 22 ألف جندي من القوات الأوغندية والكينية والبروندية والإثيوبية، إلى جانب وحدات شرطية من نيجيريا وسيراليون.

وتخوض الصومال حرباً منذ سنوات، ضد “الشباب” التي تأسست مطلع عام 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريًا لتنظيم “القاعدة”، وهو ما أدى إلى حركة نزوح داخلي في البلاد.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!