لكمة قد تكون الأقوى تحت قبة البرلمان الأوكراني!


شهد مقر البرلمان الأوكراني اشتباكا عنيفا بالأيدي، إذ أظهر زعيم كتلة المعارضة مهارات بارزة في فن القتال، ووجه لكمة قوية إلى زعيم الحزب الراديكالي.

ووقعت الحادثة خلال اجتماع المجلس التوافقي في مجلس الرادا الأوكراني، إذ كان يوري بويكو، زعيم كتلة المعارضة، يجلس بجانب أوليغ لياشكو، زعيم “الحزب الراديكالي”. ووجه لياشكو إلى جاره وابلا من الاتهامات، وزعم أن بويكو يقوم بزيارات إلى موسكو، حيث يتلقى تعليمات من الكرملين. وتساءل زعيم الحزب الراديكالي: “متى ستذهبون إلى الريف؟ وإلى عمال المناجم؟ عليكم أن تتلقوا التعليمات من ذويكم!” ومن ثم تساءل لياشكو، لماذا يسمح جهاز الأمن الأوكراني بزيارات بويكو إلى موسكو، ولماذا بقي خارج السجن حتى الآن.

وفي نهاية المطاف، استنفد صبر بويكو، وقام ووجه إلى خصمه لكمة قوية، ليندلع بعد ذلك اشتباك بالأيدي.

وتعهد رئيس مجلس الرادا أندريه باروبي بمنع تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل. وقال متوجها إلى بويكو: “انتهى الوقت عندما كان بإمكانكم كسر رؤوس النواب بالقبضات الحديدية والكراسي. إنني لن أسمح بذلك خلال اجتماع المجلس التوافقي وخلال اجتماعات مجلس الرادا على حد سواء”.

لكن بويكو أكد في تصريح صحفي أنه لا يهتم بموقف باروبي على الإطلاق، ولن يتسامح من الآن فصاعدا مع الإهانات، بل سيلجأ “إلى أساليب مناسبة”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!