وزير الطاقة السعودي متفائل بنجاح اجتماع فيينا


أبدى وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية، خالد بن عبد العزيز الفالح تفاؤله بنجاح اجتماع الدول المصدرة للنفط (أوبك) نهاية الشهر في فيينا، لتفعيل اتفاق الجزائر بتخفيض الإنتاج.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية،عن الفالح قوله بعد لقائه نظيره الجزائري نور الدين بوطرفة “أنا متفائل.. الجزائر ستنجح في مساعدة جميع الدول للوصول إلى هذا التوافق.. نحن نسير في الطريق الصحيح اجتماع فيينا سيكون ناجح وموفق”.

ووصل الوزير السعودي مساء السبت إلى الجزائر، للتشاور مع نظيره في هذا البلد، حول سبل تفعيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع 28 سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويقضي الاتفاق بخفض إنتاج المنظمة إلى 32.5 – 33 مليون برميل يومياً، من 33.4 مليون برميل فعلية.

ويلتقي أعضاء “أوبك” في الفترة بين 28 – 30 من الشهر الجاري، في العاصمة النمساوية فيينا، لبحث خفض الإنتاج وتثبيته عند مستويات معينة، لإعادة الاستقرار للسوق”.

ووفق الفالح، فإن اجتماع فيينا سيعمل على التوصل إلى “اتفاق عادل ومتوازن وبمساهمة جميع دول المنظمة، مع الأخذ بعين الاعتبار الاستثناءات التي خصت بها كل من ليبيا ونيجيريا والسماح لهم برفع الإنتاج بعد الاستقرار الأمني والتجميد عند مستوى متفق عليه بالنسبة لإيران”.

وعن التذبذب الحالي الذي تشهده أسعار برميل النفط، أوضح: “أن عوامل ضغط كثيرة أدت إلى هذا التذبذب، من بينها عودة الإنتاج في ليبيا ونيجيريا وارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة، إضافة إلى عوامل اقتصادية وجيوسياسية أخرى”.

من جانبه، ذكر بوطرفة أنه قيم رفقة الوزير السعودي أوضاع السوق النفطية منذ اجتماع الجزائر إلى اليوم.

ولفت إلى أنهما تناولا الإجراءات التي يجب أخذها بعين الاعتبار للتوصل إلى اتفاق خلال الاجتماع الوزاري المقبل لوزراء المنظمة بفيينا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!