نجاح ترامب ..سقوط الامبراطورية الاميركية


حسن مقلد

حين تبدأ مظاهر التعب على الإمبراطوريات، وتتضح وتتشعّب أزماتها، لا بد من وصول هذه الصور الى عمق النظام نفسه لتعلن رويداً رويداً انتهاء حقبة وبداية اخرى، بعض النظر عن المدة الزمنية الفاصلة بين الاثنتين.

تراجع الولايات المتحدة الاميركية، وسقوط العالم الأحادي، والأزمة الاقتصادية والمالية الكبرى، وأزمة الموازنة الداخلية، وتوقف دفع الرواتب… كلها علامات أبعد من إرهاصات لبلوغ الأزمة مستوى يطال الجوهر لا القشور، رغم القدرة الهائلة على التكيّف والاستفادة، وتدفيع الآخرين أثمان الأزمات.

نجاح دونالد ترامب هو الإعلان عن فشل النظام وسقوطه، بعدما شكّل مجئ اوباما بعد بوش فرصة لإنقاذ ما يمكن انقاذه من تعثر للإمبراطورية !

ما يجري داخل الولايات المتحدة الاميركية ليس معزولاً عما يحدث خارج حدودها، وعما يحدث داخل تركيبة السلطة والنظام بكامل أجنحته، وليس بحزب معيّن.

الصراع كان بين السيّئ والاسوأ، وبالنسبة لنا نحن العرب، لا فارق إلّا بشكل القتل والضغط والظلم، ولكنّ الفوارق جوهرية بالنسبة للنظام الاميركي نفسه، ولحلفائه الذين تباروا على مدى أشهر بشتم ترامب ووصفه بأقدح الاوصاف، لا لشخصه بل لما يمثل..

صفحة جديدة وعهد جديد لأميركا وللعالم، من يدري باي اتجاه؟ ولصالح من؟ إلّا أنّ الأكيد أنّ أميركا مختلفة، وعالم مختلف هو قيد التشكّل !

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!