موسكو تنفي أي تورط لها في أحداث الجبل الأسود


نفى الكرملين أي دور روسي في الاضطرابات الأخيرة بجمهورية الجبل الأسود(مونتينيغرو)، وذلك ردا على إعلان سلطات الجمهورية عن إحباط عمل إرهابي شارك في تدبيره مواطنون روس.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني: “إننا ننفي قطعيا احتمال أي تورط لنا في أي محاولات تدبير أعمال منافية للقانون (بالجبل الأسود)”.

وتابع إن الجانب الروسي لم يتلق من الجبل الأسود أي طلبات رسمية بهذا الشأن، وتابع أنه لا يعرف شيئا عن اتصالات ما على مستوى الاستخبارات بهذا الشأن.

وسبق للنيابة العامة في الجبل الأسود أن أعلنت أن مجموعة أشخاص من صربيا والجبل الأسود وروسيا حاولوا تدبير عمل إرهابي في البلاد بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وتابعت أن هؤلاء الأشخاص يتبعون أيديولوجية قومية، ويعتبرون أنه يجب تغيير السلطة في الجبل الأسود بالقوة، من أجل إيقاف عملية انضمام الجمهورية إلى حلف الناتو.

وفي الوقت نفسه، أقرت النيابة العامة بأنه لا توجد أي أدلة على تورط الدولة الروسية في هذا المخطط.

المصدر: وكالات

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!