تحرير 4 آلاف شخص استخدمهم “داعش” كدروع بشرية جنوب الموصل


قال مصدر أمني أن القوات العراقية تمكنت من تحرير أربعة آلاف شخص من سكان قرى ناحية “حمام العليل” جنوب مدينة الموصل كان تنظيم “داعش” يستخدمهم كدروع بشرية.

وقال الرائد تحسين العزاوي، الضابط في الشرطة الاتحادية العراقية،  أن “القوات العراقية تمكنت، الأحد، من إجلاء قرابة أربعة آلاف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، كان التنظيم (داعش) يستخدمهم كدروع بشرية في ناحية حمام العليل (20 كلم جنوب الموصل)”.

وأضاف العزاوي أن التنظيم “كان يحتجز هذه العائلات في مدارس ومنازل سكنية، قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادتها السبت”.

وأوضح أن “التنظيم قام بتهجير هذه العائلات من قرى الحود وتلول ناصر وارفيله، وقرى أخرى، تتبع لناحيتي القيارة والشورة جنوب الموصل قبل استعادتها من داعش”.

ولفت الى أن “التنظيم استخدمهم كدروع بشرية خلال انسحابه باتجاه ناحية حمام العليل”.

وحول مصير هذه العائلات، قال العزاوي أنه “تم إعادتها الى منازلها، وبعضها الآخر الى مخيم الجدعة ضمن ناحية القيارة”.

وكان الجيش العراقي، أعلن السبت الماضي، تحرير مركز ناحية “حمام العليل” آخر معقل لتنظيم “داعش” في جنوب الموصل، وذلك بعد ساعات قليلة على اقتحامه.

من جانب آخر، قال العقيد وليد الدليمي، الضابط في الجيش العراقي، أن “قوة من الجيش فكت، الأحد، الحصار عن 83 مدنيا كان يحاصرهم داعش، غرب محافظة الأنبار (غرب العراق)”.

وقال الدليمي، في تصريح للأناضول أن “قوة من الجيش العراقي وبمساندة أبناء العشائر، وبغطاء جوي من طيران التحالف الدولي، تمكنت من فك الحصار عن 83 مدنيا، غالبيتهم من الأطفال والنساء، كان تنظيم داعش يحاصرهم في جزيرة عنه، شمال مدينة عنه (190 كلم غرب الرمادي)”.

وأشار إلى أن “التنظيم كان يحاصر المدنيين منذ منتصف عام 2014 (في جزيرة عنه) ويستخدمهم كدروع بشرية”.

وأوضح أن “فك الحصار عنهم وتحريرهم جاء بعد الاشتباك، مع عدد من الإرهابيين وقتل 7 عناصر منهم، وتدمير ثلاث عجلات (مركبات) لداعش”.

يشار إلى أن “داعش” سيطر على مدينة “عنه” في محافظة “الأنبار” بعد منتصف عام 2014، عقب انسحاب القوات العراقية منها، قبل استعادتها مرة أخرى.

وانطلقت الحملة العسكرية لتحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، فجر 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي الأكبر منذ اجتياح “داعش”، شمالي وغربي البلاد.

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

واستعادت القوات العراقية والمتحالفين معها عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة تنظيم “داعش”.

ونزح أكثر من 3 ملايين شخص بالفعل في العراق عن بيوتهم، منذ اجتياح التنظيم المتشدد شمالي وغربي البلاد، وسيطرته على ثلث مساحة العراق قبل أكثر من عامين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!