البورصة المصرية عند أعلى مستوى في 19 شهرا


صعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية “EGX30” الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني، بنحو 8.5% مسجلا أعلى مستوى منذ أبريل/نيسان 2015، بعد قرار البنك المركزي المصري تعويم الجنيه.

وبحلول الساعة 13:12 بتوقيت موسكو (10:12 بتوقيت غرينتش) بلغ “EGX30” المصري 8860.19 نقطة، مرتفعا بنسبة 3.94% ، ما يعادل 335.53 نقطة، بعد أن كان قد ارتفع بنسبة 8.5% في مستهل التعاملات.

وقرر البنك المركزي المصري يوم الخميس تحرير الجنيه وحدد سعر صرفه عند 13 جنيها للدولار الواحد كسعر استرشادي، أي بزيادة نسبتها 48% عن السعر المعروض للعملة الأمريكية منذ مارس/آذار الماضي.

وقال أحد المتعاملين في سوق الأسهم: “إنه من المبكر التنبؤ برد فعل المستثمرين الأجانب، لأنهم سيقيّمون ماذا سيحدث، هل سيحصلون على أموالهم أم لا، وبأي سعر سيحصلون على أموالهم بـ 13 جنيها أم 15 جنيها فيما بعد؟”.

بدوره، توقع الملياردير المصري، نجيب ساويرس، أن يحقق تحرير سعر الجنيه المصري “الاستقرار” لسوق الاستثمار في مصر، رغم أن هذه الخطوة جاءت متأخرة.

وقال ساويرس في تصريح لوسائل إعلام إن المستثمرين أحجموا عن الاستثمار في مصر خلال الفترة الماضية بسبب شح الدولار ووجود سوق سوداء له.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!