زاخاروفا تتذوق الحياة العسكرية!


استقبلت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية في منزلها الريفي وفدا بولنديا، وتذوقت مع ضيوفها وجبة عسكرية تقليدية.

وضم الوفد متطوعين من جمعية “كورسك” البولندية، المعنية بالبحث عن رفات العسكريين الذين سقطوا في الأراضي البولندية أيام الحرب العالمية الثانية، ودفنها، كما ترعى الجمعية قبور الجنود في أراضي بولندا.

وبدأ برنامج الزيارة في متحف التاريخ المحلي بمدينة سولنيتشنوغورسك بضواحي موسكو، حيث تعرف أعضاء الوفد على التاريخ العسكري لمقاطعة موسكو، وقصص الأبطال الذين صدوا هجوم النازيين على موسكو. وعرض القائمون على المتحف، على مجموعة الزوار، وجبة عسكرية تقليدية بما في ذلك عصيدة الحنطة السوداء واللحم المسلوق والفودكا.

بعد ذلك، اصطحبت الدبلوماسية الروسية أعضاء الوفد إلى منزلها الريفي الواقع في المنطقة نفسها، حيث عرضت عليهم بقايا أسلحة وعتاد عسكري، عثرت عليها في أرضها والتي شهدت في عام 1941 قتالا عنيفا. وانتهت الزيارة بمأدبة عشاء، قدمت خلالها زاخاروفا فطيرة تفاح أعدتها بنفسها من ثمار بستانها.

 

 

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!