“النقد الدولي” يطالب مصر بخفض قيمة الجنيه


اقترحت كريستين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي، الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول، على مصر خفض قيمة العملة الوطنية بسرعة لتقليص الهوة بين فارق السعر الرسمي والسوق الموازية.

وقالت لاغارد: “فيما يتعلق بسعر صرف العملة، توجد حاليا أزمة في مصر، إذا نظرنا إلى الفارق بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء، هناك فارق بنسبة 100% ولذلك تجب معالجة ذلك”.

وأشادت لاغارد، في مقابلة مع “بلومبرغ”، بالإصلاحات التي تعتزم الحكومة المصرية تنفيذها، بما في ذلك برنامج التقشف، قائلة: “إن صندوق النقد الدولي مستعد لدعم الحكومة إذا اتخذت الإجراءات المطلوبة لتلبية شرط الحصول على القرض”.

وبلغت احتياطات مصر من النقد الأجنبي 19.6 مليار دولار في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما يشكل ارتفاعا مقارنة بالأعوام السابقة لكنه بالكاد يلامس نصف احتياطي مصر مطلع عام 2011.

وتعاني مصر من انخفاض احتياطيها من العملات الأجنبية وسط اضطرابات سياسية واقتصادية تمر بها البلاد منذ عام 2011. ما دفعها لطلب المساعدة من صندوق النقد الدولي للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات يضاف اليه مبلغ ستة مليارات دولار من الدول المانحة.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!