لافروف وكيري يبحثان وضع حلب في اتصال هاتفي هو الـ60 منذ بداية 2016


أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس 20 أكتوبر/تشرين الأول، اتصالا هاتفيا هو الـ60 منذ بداية العام الجاري، مع نظيره الأمريكي جون كيري، لبحث الوضع في سوريا.

وجاء في بيان، صدر عن الخارجية الروسية، أن الجانبين واصلا، في الاتصال تم بمبادرة من الطرف الأمريكي، الحوار بينهما حول سبل تطبيع الوضع في شرقي حلب السورية، حيث أعلنت القوات السورية الحكومية والقوات الجوية الفضائية الروسية هدنة إنسانية.

وأشار لافروف، خلال المحادثة، إلى أن إمكانية الخروج الآمن من المنطقة تم توفيره ليس فقط للمدنيين المحليين، بل ولعناصر المجموعات المسلحة غير الشرعية، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المسلحين يعطلون نظام وقف إطلاق النار ويمنعون السكان من مغادرة المدينة.

كما أكد لافروف على ضرورة أن تنفذ الولايات المتحدة تعهداتها القديمة بالفصل بين وحدات “المعارضة المعتدلة” والتنظيمات الإرهابية.

واتفق الجانبان على مواصلة عمل الخبراء الروس والأمريكيين على هذه القضايا.

وأكدت الخارجية الروسية، في البيان، أن كلا من دمشق وموسكو مستعدتان لتمديد الهدنة الإنسانية بشرق حلب في حال عدم انتهاكها من قبل تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المندمجة به.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!