روما: العقوبات على موسكو ليست سبيلا للسلام في سوريا


قال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي إن العقوبات ضد روسيا على خلفية الأزمة السورية لا علاقة لها بإعادة السلام إلى هذا البلد.

وأضاف ماتيو في نهاية اليوم الأول من أعمال قمة الاتحاد الأوروبي الخميس 20 أكتوبر/تشرين الأول: “يجب علينا أن نفعل كل ما هو ممكن من أجل التوصل إلى اتفاق حول السلام في سوريا، لكن من الصعب أن نتصور أن ذلك مرتبط بعقوبات جديدة ضد روسيا”.

وفي نفس السياق صرح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن دول الاتحاد الأوروبي لم تتوصل إلى اتخاذ قرار حول فرض عقوبات ضد روسيا، مؤكدا أن الضغط سيتواصل على موسكو من أجل تمديد الهدنة في حلب.

من جانبها قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: “إذا تواصل قصف حلب بهذه الكثافة، فإن ذلك سيكون دافعا للنظر في ما يمكن فعله”.

إلى ذلك أعلن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك أن “زعماء الاتحاد الأوروبي دانوا الهجوم الذي تقوم به الحكومة السورية وحلفاؤها، وبصفة خاصة روسيا، على حلب”.

وقال توسك إن “الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف العمليات القتالية فورا، ووضع حد للقسوة، وفي حال تواصلت القسوة سيكون باستطاعتنا النظر في كل الخيارات المتاحة”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!