حفلات صاخبة وأموال وعاريات.. حبيبة ملياردير “انستغرام” تكشف المستور!


يُبقي المليونير طوني توتوني (43 عامًا)، من لوس انجلوس، متابعيه الذين وصل عددهم إلى مليون ونصف عبر تطبيق الصور “انستغرام”، بحماسة وتشويق دائم، من خلال صور حياته اليومية الباذخة.

هذا المليونير يملك سيارات سريعة تفوق قيمتها مليون ونصف دولار، طائرة خاصّة، ويختًا يُقيم فيه حفلاته الصاخبة للنساء.

وأخيرًا قرر أن يطلب يد حبيبته جوليان نيكول (26 عامًا)، التي عانت طويلًا إذ يبقى في معظم الاوقات محاطًا بالشابات.

وتثير الصور التي ينشرها طوني زوبعة في العالم وتثير بلبلة على مواقع التواصل بسبب الحفلات الصاخبة التي يُقيمها بشكل دائم، حيث تنتشر الاموال في حقائب، وعلى الارض، مع وجود نساء عاريات.

وبالرغم من أن المليونير يسعى للتخلي عن حياة العزوبية، إلّا أنه لا يُظهر أي نية في تغيير أسلوب حياته الباذخة، ولا حتّى تخفيف صخب حفلاته.

وكان التقى طوني بجوليان منذ حوالى 3 سنوات عند محطة للوقود، واستمرّا بالمواعدة، بالرغم من أن علاقتهما شهدت تقلّبات متعددة.

في هذا السياق، تقول جوليان: “أعلم أن الكثير من النساء لا يتطعن التأقلم في هكذا جوّ، لكنني مختلفة، ورفقتي لطوني غيّرتني ولم أعد أشعر بالغيرة الآن”.

وكشفت أن علاقتهما كانت متقلبة، خصوصًا وأن صديقاتها كن يرسلن لها صورًا فاضحة لطوني، وعندما تتوجه إلى منزله كانت تجد نساء مختبئات في الخزانة.

وأشارت إلى أن والدتها لا تشجعها أبدًا على علاقتها مع طوني، كما أنها تتلقى الكثير من الرسائل التي تقول لها إن عليها أن تخجل من نفسها.

وأضافت إن الصور التي ينشرها هي جهة واحدة من طوني لكنها واثقة من أنه سيكون والدًا ممتازًا، ويملك قلبًا كبيرًا، كما أنها تعلّمت أن تثق به.

 

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!