تجريد روسية من ميدالية أولمبياد بكين 2008


أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية تجريد الروسية آنا تشيتشيروفا من برونزية مسابقة الوثب العالي في أولمبياد بكين 2008، لثبوت تناولها منشطات بعد إعادة تحليل العينات التي أخذت منها وقتها.

وأوضحت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان لها، الخميس، 6 أكتوبر/تشرين الأول، أن تشيتشيروفا التي حلت ثالثة عام 2008، خلف البلجيكية تيا هيلبو والكرواتية بلانكا فلاسيتش، ثم توجت بعد 4 أعوام بذهبية أولمبياد لندن 2012، “ثبت تناولها مادة تورينابول”.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

ومن المقرر، أن تمنح برونزية بكين 2008 للروسية الأخرى يلينا سليسارينكو، بطلة أولمبياد أثينا 2004، التي حلت رابعة في بكين، أمام الأوكرانية فيتا بالامار والأمريكية شونتي لوف.

وطالبت اللجنة الأولمبية بإجراء فحوصات تكميلية للعينات التي أخذت في دورتي الألعاب الأولمبية في بكين 2008، ولندن 2012 للاستفادة من طرق تحليلية أكثر حداثة. ومكنت هذه التحاليل الجديدة أولمبياد بكين من اكتشاف 60 حالة منشطات.

وقامت اللجنة الأولمبية الدولية بإعادة تحليل 1243 عينة، في المجموع، بين أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012، بفضل الطرق العلمية التي تطورت منذ ذلك الحين وعلى أساس المعلومات المستهدفة التي تم جمعها منذ صيف 2015.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!