الأسد: الغرب يبحث عن دولة عميلة في سوريا


أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الغرب هدفهم في سوريا أن “تذهب دولة وتأتي مكانها دولة عميلة” لكي تقدم لقمة سائغة، لذلك دعموا الإرهابيين فيها لتحقيق هذا الهدف.

وأشار الأسد في حوار صحفي مع صحيفة “طهران لدراسات السياسة الخارجية” نشر الثلاثاء 4 أكتوبر/ تشرين الأول، إلى أن ما تخوضه الولايات المتحدة اليوم من حروب “هدفها ترسيخ مشروعها بالسيطرة عبر ضرب كل من يقف في وجه هذه الهيمنة خاصة مع صعود قوى أخرى عالمياً وبداية نوع من التوازن في هذا العالم”.

وأوضح أن ما سيحصل في سوريا سيؤثر في الخريطة السياسية العالمية وأنه إذا انتصرت فستخرج أكثر قوة وستنتشر أكثر فكرة الاستقلالية بين الدول وهذا ما يخشاه الغرب، متهما الأمريكيين بتعقيد الأوضاع ليتمكنوا من اللعب على التناقضات.

وأكد الرئيس السوري أن الحوار مع المجموعات المسلحة ممكن، مضيفا “كل من قرر أن يلقي السلاح قدمنا له عفوا كاملا”. وقال “نحن كنا مرنين (مع المسلحين) لدرجة أننا تجاوزنا حتى القانون، القانون لا يعفي الإرهابيين من أعمالهم، ومع ذلك، ولمصلحة الشعب ولحقن الدماء قمنا بتقديم العفو”، مؤكدا أن ذلك “على مستوى أفراد، نحن لا نتحاور مع منظمات إرهابية وإنما نتحاور مع أفراد.”

المصدر: سانا

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!