“غاز إسرائيل” يشعل الشارع الأردني


خرج حشد من الأردنيين، الجمعة 30 سبتمبر/أيلول، وسط عمان في مسيرة تندد وتستنكر توقيع اتفاقية الغاز واستيراده من إسرائيل لمدة 15 عاما بصفقة تقدر قيمتها بنحو 10 مليارات دولار.

وجاءت المسيرة التي دعت إليها الحركة الإسلامية، والحراكات الشبابية والشعبية والنقابية، بالتعاون مع “اللجنة التنسيقية للمجموعات المناهضة لاستيراد الغاز”، تحت شعار “اتفاقية الغاز احتلال”.

وقال أحد المنظمين، عقب انطلاقها من أمام المسجد الحسيني، إن المسيرة تأتي: “حفاظا على السيادة الوطنية، ورفضا لاتفاقيات الخضوع للعدو، واستنكارا للتطبيع مع العدو الصهيوني”.

وارتدى بعض المشاركين في المسيرة قمصانا كتب عليها ” غاز العدو احتلال”.

وفي مدينة المفرق تم تنظيم وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد المفرق الكبير ضد اتفاقية الغاز رفع خلالها المشاركون شعارات نددت بالاتفاقية ومخاطرها على الشعب الأردني.

مسيرة في عمان ضد اتفاقية الغاز
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
مسيرة في عمان ضد اتفاقية الغاز
مسيرة في عمان ضد اتفاقية الغاز
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
مسيرة في عمان ضد اتفاقية الغاز

وفي وقت سابق من الخميس، منعت الأجهزة الأمنية الأردنية جماعة الكالوتي المعروفة بـ “جك”، من الاعتصام ضد اتفاقية الغاز قرب السفارة الإسرائيلية في منطقة الرابية غربي العاصمة عمان.

وقالت “جك” في بيان لها، إن “الأجهزة الأمنية تصدت لمحاولة إقامة اعتصامها، احتجاجا على توقيع اتفاقية الغاز مع إسرائيل”.

وأكدت الجماعة أن “القوى الأمنية اعتقلت 3 أشخاص بعد دقيقة من وصولهم موقع الاعتصام المنشود ووضعتهم في شاحنة خاصة بالأمن، قبل الإفراج عنهم لاحقا بعد إفهامهم أن الاعتصام في الرابية محظور”.

وأوضحت “جك” أن الأجهزة الأمنية أبلغتهم، أن أي نشاط ميداني لهم لا بد من حصوله على ترخيص مسبق.

وكانت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية وقعت اتفاقية لتزويد الأردن بالغاز من حقل إسرائيلي، ما أثار غضبا شعبيا.

إلى ذلك، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس إن إسرائيل أصبحت من مصدري الغاز الطبيعي بعد الاتفاقية التي أبرمتها مع الأردن بقيمة 10 مليارات دولار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي له في العاصمة اليونانية أثينا بعد لقاء ثلاثي مع نظيريه اليوناني والقبرصي. وبحث اللقاء مشروعا مقترحا لمد خط أنابيب بحري إلى اليونان بهدف نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وقال شتاينتس: “يبدو أن حوض شرق البحر المتوسط قد يصبح الحدث الكبير القادم في مجال الغاز الطبيعي. ولجعل هذا الأمر ممكنا علينا أن نفكر أولا في وسائل وأساليب للتصدير. ومن أبرز المشروعات الواعدة مد خط أنابيب تحت الماء لنقل الغاز”.

ووقعت شركة الكهرباء الأردنية يوم الاثنين الماضي اتفاقية لشراء الغاز من إسرائيل على مدى 15 عاما، وذلك بدءا من عام 2019. وأثارت الصفقة غضبا في الأوساط الشعبية بالأردن. وأشار مناهضو التطبيع مع إسرائيل إلى أنه غاز فلسطيني منهوب.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!