كولومبيا: زعيم حركة فارك يعتذر لضحايا الحرب الاهلية في حفل التوقيع على اتفاق السلام


اعتذر زعيم حركة فارك اليسارية المتمردة في كولومبيا لضحايا الحرب الاهلية التي مرت بها البلاد في العقود الخمسة الماضية، والتي وضعت اوزارها بالتوقيع الاثنين على اتفاق للسلام تم التوصل اليه بعد 4 سنوات من المفاوضات التي استضافتها العاصمة الكوبية هافانا.

ووقع كل من الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوش وزعيم حركة فارك رودريغو لوندونو (الملقب بـ “تيموشينكو”) على اتفاق السلام في حفل مؤثر جرى في مدينة كارتاخينا مساء الاثنين.

وقال تيموشينكو معتذرا “اود طلب الصفح والغفران لكل الآلام التي قد نكون سببناها طيلة هذه الحرب.”

وقوبل اعتذار تيموشينكو بتصفيق وهتاف الحاضرين، إذ هتف البعض منهم “نعم، سنتمكن من ذلك”، بينما وقف اعضاء من فارك وزعماء من امريكا اللاتينية على المسرح وهم يصفقون.

وبث الحفل الذي وضع حدا لـ 52 سنة من الحرب على الهواء مباشرة، وعرضت وقائعه من خلال شاشات كبيرة نصبت في العاصمة بوغوتا وغيرها من المدن الكولومبية.

كما تجمع متمردو فارك في عدد من معسكراتهم لمتابعة الحفل التاريخي.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
Image 
جموع الكولومبيين يتابعون الحفل من خلال شاشات كبيرة في العاصمة بوغوتا
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وينص اتفاق السلام على تحول فارك من حركة مسلحة الى حزب سياسي.

وسيشارك المتمردون السابقون في الانتخابات التشريعية المزمع اجراؤها في عام 2018، وينص الاتفاق على ان فارك ستنال حصة مضمونة من المقاعد في البرلمان الجديد تبلغ 10 مقاعد على الاقل في دورته الاولى.

وخاطب الرئيس سانتوش متمردي فارك مباشرة واثنى على قرارهم القاء اسلحتهم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!