النيابة الكويتية تحتجز مغردة على ذمة التحقيق في تهمة “الإساءة للذات الأميرية”


قررت النيابة العامة الكويتية، الأحد، احتجاز الكاتبة والمغردة الكويتية سارة الدريس، إلى اليوم  الإثنين، على ذمة قضية أمن دولة لاتهامها بالإساءة للذات الأميرية (أمير الكويت).

وقال مصدر قضائي للأناضول، رفض الكشف عن اسمه لأنه غير مسموح له التصريح لوسائل الإعلام، إن “الدريس سلمت نفسها اليوم بعد صدور أمر ضبط وإحضار بحقها من النيابة العامة، الخميس الماضي، وتم التحقيق معها في النيابة؛ حيث أنكرت التهم المسندة إليها”.

وعقب إصدار أمر إلقاء القبض عليها، كتبت “الدريس”، في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: “لست من دعاة التخريب، ولست داعية لهدم، كل ما كنت أتمناه أن يكون وطني في الصدارة، وأن تكون الكويت أجمل وطن في العالم”.

وأضافت: “أما اتهامي بالإساءة دائما فكل من يعرف سارة الدريس جيدا وأدركني عن قرب يعرف كم أحسنت عائشة العلي (والدتها) تربيتي وكيف هي أخلاقي، لو تم استدعائي أو الاتصال بي لحضرت حالاً، لكن للأسف فوجئت بأمر إلقاء القبض وسمعت به من تويتر (..) كأي شخص بل كأي مجرم للأسف”.

وفي 17 يوليو/تموز 2013، قضت محكمة كويتية بتأييد حكم سابق بسجن المغردة سارة الدريس لمدة 20 شهرا مع الشغل والنفاذ على خلفية إدانتها بالتطاول على الذات الأميرية، لتكون أول كويتية يصدر ضدها حكماً بسبب تغريدات تمس بالأمير، إلا أنها لا تعد الوحيدة.

وفي 7 أغسطس/آب 2013، أفرجت السلطات الكويتية عن الناشطة الدريس، وذلك بموجب عفو أميري.

وسبق أن قضت محاكم كويتية على عدد من النشطاء المعارضين والنواب السابقين بأحكام متفاوتة بتهمة العيب بالذات الأميرية خلال الأشهر القليلة الماضية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!