خبير سعودي: البترول ليس حلا سحريا لمشكلات البلاد الاقتصادية


قال رئيس مركز القرن العربي للدراسات سعد بن عمر، إن تأثير الاتفاق الروسي السعودي حول إنتاج النفط جاء سريعا بارتفاع أسعار سوق النفط العالمية.

وأشار بن عمر إلى أن الاتفاق ليس لتثبيت الإنتاج لكنه لبناء ثقة بين أكبر منتجي النفط في العالم “ومجرد جلوسهم حول طاولة واحدة له تأثير على أسعار النفط في العالم وعلى المنتجين بصفة عامة فهي خطوة في بداية الطريق وليست النهاية”. وأكد بن عمر أن لأسعار النفط دور رئيسي في تنمية الدول المنتجة للبترول خاصة وإن غالبية هذه الدول هي دول نامية خصوصا في الشرق الأوسط،

ووجود علامات اتفاق بين أكبر دول منتجة للبترول تحفز عدم التسارع في زيادة الإنتاج. وتابع الخبير السعودي: بالنسبة للقضايا السياسية التي تمر بها المنطقة لابد أن تلقي بظلالها على هذه الاتفاقات، فأي اتفاق مستقبلي بين روسيا والسعودية لابد أن يكون له مقدمات سياسية في بعض الاتفاقيات التي يبحث عنها الجانبان وخاصة الجانب السعودي على مستوى قضايا الشرق الأوسط،

فعندما تتفهم روسيا المخاوف السعودية والمشكلات التي تقلق السعودية، سيكون هناك احتمالات مراعاة لكلا الجانبين في الاتفاق مستقبلا سواء من الجانب الروسي أو السعودي، لكن بعض الدول تحاول أن تجني أرباحا على حساب الدول الأخرى، فوجهة نظر السعودية أن الإنتاج يجب أن يتناسب مع احتياج السوق حتى لا يكون هناك تخمة أو شح في الإنتاج، فقفز الأسعار البترولية إلى مستويات قياسية يضر بالمنتجين،

وكما يعتقد الآخرون تكون مساعدة في حل مشاكل الدول الاقتصادية. ونوه بن عمر، إلى أن بعض الدول التي ترى أن ارتفاع أسعار البترول قد يحل المشاكل الاقتصادية، إلا أن البترول مجرد سلعة من عدة سلع في الموارد الاقتصادية الموجودة بالعالم، فمثلا فنزويلا دولة ليس لديها إلا مصدر واحد للطاقة وتعتقد أن البترول هو البلسم الشافي وارتفاعة هو السبيل لحل المشاكل الاقتصادية. وأكد بن عمر أنه بالنسبة لأسعار الطاقة ليس هناك اتفاقات دائمة، فالاتفاق الروسي السعودي هو اتفاق على الالتقاء ووضع أسس مبدئية لأنه في الماضي كانت الأوبك هي التي تقرر الأسعار.

والجدير بالذكر أن السعودية وروسيا أعلنتا، أمس الإثنين، أنهما اتفقتا على “العمل معا” لتحقيق استقرار أسعار النفط. وصرح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك، في بيان مشترك إثر اجتماع عقداه خلال قمة مجموعة الـ20 في الصين، بأن البلدين “لاحظا أهمية إجراء حوار بناء والتعاون المشترك بين أكبر دولتين منتجتين للنفط بهدف دعم استقرار سوق النفط، وضمان مستوى مستقر من الاستثمار على المدى الطويل

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!