140925093056-01-isis-airstrikes-0925-horizontal-large-gallery

مرحلة روسية جديدة بعد القصف الاميركي للجيش السوري؟


حسن مقلد

عشرات المحاولات الداعشية على مرّ الأشهر الماضية للسيطرة على مطار دير الزُّور، وكذلك الأحياء الخاضعة للدولة السورية في المدينة، نصيبها الفشل تلو الفشل.

مدّ وجزر منذ توقيع التفاهم الروسي – الأميركي حول التزام أميركا بمضمونه، وحول ماهية مندرجاته، بعد الرفض الأميركي القاطع بنشره أو إطلاع أطراف اخرى على مضمونه، وصولاً الى تطبيق ما يفترض بها تطبيقه ليصبح نافذاً، وسط تصاعد التشكيك الروسي بمدى الالتزام به فعلاً، واذا ما كانت الآراء داخل الإدارة الأميركية منسجمة حوله، أم أنّ بعض الأجنحة تعمل على إفشاله من باب عدم الإطلاع عليه ومعرفته.

في العراق قيل الكثير، وعلى ألسنة قادة رسميين ومعنيين بسير المعارك حول تكرار “الأخطاء” الاميركية برمي العتاد والأسلحة والمؤن لتنظيم داعش، أو قصف الحشد الشعبي والجيش العراقي.

أمّا في سوريا، فهذا هو الحدث الاول والأوضح، والذي ترافق مع هجوم لتنظيم داعش على الارض، حيث نجح لبعض الوقت في السيطرة على مواقع بالغة الأهمية، استطاع الجيش السوري استعادتها مع تدخل الطيران الروسي في المعركة، والإعلان الأميركي عن معلومات استخباراتية خاطئة وتجميد العمليات الجوية للتحالف في دير الزُّور.

مصادر روسية معنية بالتطورات السورية لا تستبعد “الخطأ” المرتبط بالانزعاج الاميركي الى ما آلت اليه الأمور في حلب، وفي الاتفاق المطالبة بتطبيقه.

وترى المصادر ان الحشرة الاميركية كبيرة، ولكن لم يكن من المتوقع أن تلجأ أميركا الى مثل هذه الخطوة الفجة والفاضحة، وإن تكن المصادر لا تلغي احتمالات توريط أجهزة أميركية لزميلات لها، بسبب تضارب الآراء والمصالح والتوجهات.

وتضيف المصادر الروسية ان الأميركيين حاولوا استدراج الأتراك وتحميسهم لتجاوز التفاهمات المعقودة مع روسيا وإيران. وكذلك رفع الأميركيون من سقف التدخل الاسرائيلي في الجنوب، وعملوا مع بعض الدول الخليجية على دمج بعض الفصائل مع النصرة مع تغيير في الأسماء والالوان.

هل يضع هذا التطور حدّاً للاتفاق، ام أنّه سيفرض تعديلات تنسجم والتفسير الاميركي للاتفاق؟ أم أنّ الروس سيستفيدون مما جرى لتوسيع الاتفاق والاستفادة منه؟

مهما كانت الأسباب، فالذي حصل هو خطأ بحجم الخطيئة، وتورط أميركي بدعم داعش بعد ملابسات دعم النصرة، سيضع موسكو بعد إعلانها رسمياً بهذه الشكوك امام مفصل هام سيترجم ميدانياً بشكل سريع وكبير وخطير في آن!

comments powered by HyperComments

Author: Rayan M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!