“وكالة خفر السواحل الأوروبية” تباشر مهامها رسميا منتصف أكتوبر المقبل


صادق “مجلس الاتحاد الأوروبي” بشكل نهائي، أمس الأربعاء، على إنشاء “وكالة خفر السواحل وحرس الحدود الأوروبية”؛ لحماية سواحل وحدود الدول الأعضاء في الحالات الطارئة، ولا سيما من الهجرات الجماعية.

وستقوم الوكالة الجديدة بمهامها اعتباراً من منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل؛ حيث ستساهم بإدارة شاملة للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وإدارة فعالة لتدفق اللاجئين، وتعزيز أمن الاتحاد، حسب قرار إنشائها الذي اطلع عليه مراسل “الأناضول”.

كما ستقوم الوكالة بإجراءات التقييم لمستوى أمن الحدود لدول الأعضاء في الاتحاد وتعزيزها، ومكافحة الهجرة غير الشرعية، والجرائم خارج الحدود، والتدخل بشكل سريع في الحالات الطارئة عبر فرق الدعم عند تدفق اللاجئين بشكل غير متكافئ على منطقة معينة.

وستتضم الوكالة ألف و500 عنصراً على أقل تقدير للتدخل السريع من أجل حماية الحدود، وسيكون هناك ممثلين عن الوكالة في الدول الأعضاء؛ حيث ستقوم الوكالة بأعمال التنسيق لعمليات إعادة قبول اللاجئين، والتعاون العملياتي مع الدول الأعضاء والدول الأخرى لإدارة الحدود.

وكانت المفوضية الأوروبية، تقدمت في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، بمقترح حول إنشاء وكالة أوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل بهدف تعزيز المراقبة على حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية ومعالجة القصور الذي أظهرته أزمة اللجوء إلى أوروبا.

ومن المقرر ان تحل الوكالة الجديدة محل “الوكالة الاوروبية لإدارة ومراقبة الحدود” (فرونتكس).

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!